عاجل.. الصدر يدعو رئيس الحكومة العراقية للحضور إلى البرلمان لإعلان الانتخابات المبكرة

عربي ودولي

مقتدى الصدر
مقتدى الصدر


دعا رئيس التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الاثنين، رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، للحضور إلى البرلمان للإعلان عن انتخابات مبكرة، حسبما أعلنت فضائية سكاي نيوز بالعربية، منذ قليل، في نبأ عاجل لها.

وقال الصدر، في تغريدة على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، موجهاً إلى رئيس الحكومة العراقية: "على عادل عبدالمهدي الحضور تحت قبة البرلمان للإعلان عن انتخابات مبكرة بإشراف أممي وبمدة قانونية غير طويلة".

وطالب زعيم التيار الصدري، بسرعة اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها وعرضه على الشعب، خلال تلك المدة، موضحاً ضرورة أن تكون تلك الانتخابات دون مشاركة الأحزاب الحالية إلا من ارتضاه الشعب.

هذا واندلعت الاحتجاجات العراقية في يوم 1 أكتوبر الجاري، بالعاصمة العراقية "بغداد" وبقية محافظات جنوب العراق، وذلك احتجاجاً على تردّي الأوضاع الاقتصادية للبلد، وانتشار الفساد الإداري والبطالة.

وطالب المتظاهرين باستقالة حكومة عادل عبد المهدي، وتشكيل حكومة مؤقتة وإجراء انتخابات مبكرة، وندّد المتظاهرين أيضاً بالتدخل الإيراني في العراق وحرق العديد منهم العلم الإيراني، وواجهت القوات الأمنية هذه المظاهرات بعنف شديد واستعملت قوات الأمن صنف القناصة واستهدف المتظاهرين بالرصاص الحي، ووصل عدد القتلى إلى حوالي 200 شخصا بضمنهم أفراد من قوات الشرطة منذ بدء المظاهرات، وأصيب حوالي ستة آلاف شخص بجروح خلال المظاهرات، فضلاً على اعتقال العديد من المحتجين وأيضاً قطع شبكة الانترنت.

وتعتبر هذهِ الاضطرابات الأكثر فتكا في العراق منذ انتهاء الحرب الأهلية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في ديسمبر 2017، وتم تأجيل التظاهرات لفترة لأجل مراسيم الزيارة الأربعينية للامام الحسين، ثم تجددت في يوم الجمعة 25 أكتوبر، وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق مساء السبت 26 أكتوبر، عن مقتل 63 شخصاً وإصابة 2592 بجروح في تظاهرات اليومين الماضيين.