خالد الجندي يوضح الفرق بين المس ووسوسة الشيطان (فيديو)

توك شو

خالد الجندي
خالد الجندي
Advertisements

أوضح الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، أن النبي يكون له شخصيتين، شخصية بشرية وشخصية النبوة، مؤكدًا أن النبي في الشخصية البشرية من الممكن أن يُصاب بالمس والوسوسة من الشيطان والنزغ، مستدلًا على ذلك بقول سيدنا أيوب لربه، " وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ"، كما أن السحر أثر على بصر سيدنا موسى، وفقًا لما أكده قول الله سبحانه وتعالى: "فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ".

وأضاف "الجندي"، خلال تقديمه برنامج "لعلهم يفقهون" على فضائية "dmc"، اليوم الخميس، أن الله سبحانه وتعالى يقول: "فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا"، وهذا يعني أن هناك نبي أصيب بالمس، ونبي وسوس له الشيطان.

ونوه عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، إلى أن هناك فرق بين المس وسوسة الشيطان، حيث أن المس هو ملازمة الحال، بمعنى أن الشخص يكون متضجر ومكتئب بلا سبب، بينما الوسوسة هي الإيحاء الخفي، مشددًا على أن الشيطان في المس والوسوسة يمكن أن يجعل النبي يفعل أي شيء إلا المعصية.