"كان نفسي أفرح بيك ياعريس".. "الفجر" في منزل ضحية "قطار طنطا" (صور)

محافظات

الأهالي أمام منزل
الأهالي أمام منزل ضحية قطار طنطا
Advertisements

"ياوجع قلبي عليك ياضنايا.. هتوحشني ياغالي" بهذه الكلمات الموجعة التي تحمل أقسى معاني الألم والفقد، جلست والدة ضحية قطار "كفر الزيات - طنطا" ترثي ابنها أمام منزلها بقرية كفر الشيخ على التابعة لمركز كفر الزيات فى محافظة الغربية، تجاورها سيدات القرية اللاتي تواشحت ملابسهن بالسواد حداد على ابن قريتهن الذي غادر قطار الحياة في محطة طنطا في تمام الساعة الثامنة من صباح أمس الاثنين، وذلك عقب وقوع مشادة كلامية بينه وبين "كمسري" القطار أدت لقيامه القفز من القطار أثناء السير خوفًا من الحبس الذي ينتظره في المحطة التالية ما تسبب له في تهشم الجمجمة ونزيف في المخ والدخول في غيبوبة حسب ما اقره تقرير مستشفى المنشاوي.

وترجع الواقعة عندما شهدت محطة السكك الحديدية، بطنطا، في محافظة الغربية، واقعة نقل شاب مصاب بكدمات في جسده، وكسور في ضلوعه، ونزيف بالرأس، إثر سقوطه من قطار "طنطا– كفر الزيات"، وقفزه عقب مشادة كلامية مع المواطنين، ورئيس القطار بسبب التدخين، وعدم قدرته على سداد غرامة "التدخين" داخل الكابينة، للتحول السيجارة التي كان يريد تدخينها إلى السيجارة القاتلة، وتم نقله في حالة حرجة إلى طوارىء مستشفى المنشاوي بطنطا، ولفظ أنفاسه الأخيرة، بعد 5 ساعات داخل العناية المركزة.

وأصدر المحامي العام لنيابات غرب طنطا الكلية، توجيهاته إلى رئيس نيابة أول طنطا، بضرورة فتح باب التحقيق، في واقعة وفاة الشاب، للتأكد من وجود شبهة جنائية في الحادث من عدمه، وسماع أقوال شهود العيان من زملاء الضحية.

كشف الدكتور  متولي أبورية مدير مستشفى المنشاوي بطنطا بمحافظة الغربية، أن قسم الاستقبال والطوارئ، استقبل، الشاب أحمد مبروك، ٢٤ عام، صاحب واقعة قطار "كفر الزيات - طنطا" في حالة حرجة.

وتابع لـ"الفجر" أنه جاء للمستشفى يعاني من نزيف داخلي في المخ وكسر الجمجمة، ما تسببت في وفاته بعد مرور 4 ساعات داخل غرفة العناية المركزة.

وأوضح مدير المستشفى، أنه تم إعداد تقرير الطبي حول وفاته إثر سقوطه من قطار "طنطا – كفرالزيات " أسفل عجلاته، ما تسبب في وفاته نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية عقب وضعه على جهاز التنفس الصناعي.

وكان اللواء محمود حمزه مدير أمن الغربية تلقي إخطارًا من مأمور قسم أول طنطا، يفيد بورود بلاغ من شرطة نقطة مستشفى المنشاوي بطنطا يفيد بوصول الشاب "أحمد مبروك عبد الرحمن " 24 سنة مصابًا بنزيف داخلي بالمخ إلى العناية المركزة.

وانتقلت القيادات الأمنية برئاسة اللواء السعيد شكري مدير المباحث الجنائية والرائد يوسف الجندي رئيس مباحث قسم أول طنطا وقوات من الشرطة السرية والنظامية إلى مكان الواقعة.

وتبين وفاة الشاب جراء تعرضه للكسور في الجمجمة ونزيف داخلي بالمخ وكسور بالضلوع، جراء سقوطه أسفل عجلات القطار المذكور عقب مشادة مع "كمسري" بذات القطار؛ لشروعه بالتدخين وهو ما دفعه إلى القفز من القطار هربًا من سداد الغرامة.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالحادث وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

أصدرت نيابة أول طنطا بمحافظة الغربية، قرار بندب الطب الشرعي لتشريح جثمان الشاب أحمد مبروك عبد الرحمن 24 سنه، من قاطنى قرية كفر الشيخ على التابعة لمركز كفر الزيات، لمعرفة سبب الوفاة وذلك عقب مصرعه صباح اليوم إثر سقوطه من قطار كفر الزيات بمدخل مدينة طنطا بعد وقوع شجار بينه وبين كمسرى القطار لرفضه دفع غرامه تدخين وقررت النيابة العامة استخراج تصريح الدفن عقب الانتهاء من إجراءات التشريح.