هل ترشّح حركة النهضة إمرأة لرئاسة الحكومة التونسية؟

تونس 365

بوابة الفجر

كشفت القيادية في حركة النهضة يمينة الزغلامي اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019، أنّه تم التصويت على أكثر من إسم لرئاسة الحكومة في المشاورات الداخلية للحركة، ومن بين هذه الأسماء المقترحة ورود إسم إمرأة.

وأشارت الزغلامي في تصريحات بالبرنامج الإذاعي 'ميدي شو'، إلى إمكانية الفشل في تشكيل الحكومة القادمة، "لكن النهضة ستسعى... دون حدوث ذلك"، حسب قولها.

كما أكّدت أنّ الحركة ستتّجه الى الكتل والأحزاب الممثلة في البرلمان والمنظمات الوطنية ورئيس الجمهورية، معبّرة عن أملها في أن تتشكّل الحكومة من حركة الشعب والتيار الديمقراطي والائتلاف الكرامة، حسب قولها.

ويشار إلى أن حركة النهضة قد أعلنت اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019، عبر صفحتها الرسمية بفايسبوك، عن عقدها لاجتماع مجلس الشورى، من أجل الحسم في مسألة اختيار مرشحها لرئاسة الحكومة، و للإتفاق نهائيا على الأطراف السياسية التي ستتفاوض معها اليوم للمشاركة في تشكيل الحكومة.

وأفادت النهضة، بأن إجتماع مجلس شورى اليوم، سيكون لاستكمال أشغال الدورة 33 للمجلس التي انعقدت يوم السبت الفارط بمقر الحركة، و ذلك لمناقشة آخر التطورات السياسية و التكليف الدستوري لتشكيل الحكومة.

ويجدر التذكير، بأن حركة النهضة قد نجحت في دعم راشد الغنوشي من أجل ترأس مجلس النواب الجديد، حيث وقع انتخاب راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان، بنتيجة 123 صوتا من جملة 207 صوتا، متقدما على كل من غازي الشواشي الذي نال 45 صوتا، وعبير موسي التي ظفرت بـ21 صوتا، ومروان فلفال الحائز على 18 صوتا.