شائعة وفاة عادل إمام تظهر من جديد.. صاحب النصيب الأكبر من الشائعات بدأ مسيرته الفنية بأدوار صغيرة حتى أصبح "الزعيم"

منوعات

عادل أمام
عادل أمام
Advertisements

نجوم أسعدونا لسنوات طويلة، بأعمالهم الفنية التي لا تنسى، والقيم النبيلة التي زرعوها في نفوس محبيهم من خلال أعمالهم الرائعة والمميزة، ويعتبر الزعيم عادل إمام صاحب النصيب الأكبر من حب الجماهير المصرية والعربية، لا أحد يختلف على قيمته الفنية الكبيرة جداً ومساهماته الأدبية من خلال الأعمال التي قدمها للسينما والمسرح والتليفزيون، ليخوض طوال مسيرته معركة مصيرية بدأها من الصفر حتى أصبح "الزعيم".

شائعة وفاة عادل إمام تظهر من جديد 
ونظراً لما يتمتع به النجم الجميل عادل إمام من محبة واسعة، على كافة الأصعدة وبمختلف البلدان؛ تنال الشائعات منه، ولا يمر يوم دون الحديث عنه بخبر كاذب، أو شائعة ما تنال منه، ومن محبيه، آخرهم شائعة وفاته، التي نشاهدها بشكل شبه يومي، على مواقع التواصل الاجتماعي، في الآونة الأخيرة، ليخرج لنا محبوا الفنان وأبناؤه وأصدقاؤه المقربون، لينفوا هذه الشائعة.

من هنا بدأت الأكذوبة
نشر الفنان محمد إمام تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قال فيها: ""طالما بتحس بالجرح تبقى لسه عايش .. طالما بتغلط تبقى لسة بتتعلم .. وطالما بتسعى يبقى لسة فى أمل .. أسألكم الدعاء لكل من رحلوا عن عالمنا"، وسرعان ما تناقلت شائعة "وفاة عادل إمام"، عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتشعل السوشيال ميديا، وخرج حساب مزيف نُسب للفنانة حلا شيحة، عبر "فيس بوك"، وينعي الفنان عادل إمام، ليربط مستخدموا وسائل التواصل الاجتماعي بين تدونية محمد إمام ومنشور حلا شيحة ليتناقلوا كذباً، خبر وفاة الزعيم.

ابن الزعيم يكشف حقيقة الوفاة
نفى المخرج رامي إمام، شائعة وفاة أبيه، وأكد على أن والده ينعم بصحة جيدة، وهو الآن ينتهي من تصوير "فلانتينو"، ليعود به عادل إمام إلى الدراما المصرية بعد انقطاع وغياب منذ العام الماضي، ليواصل تصويره بعد تأجيل عرض المسلسل في رمضان 2019.

عادل إمام.. الميلاد والنشأة
عادل محمد إمام محمد، ولد بإحدى قرى محافظة الدقهلية، وتحديداً بقرية شها التابعة لمركز المنصورة، بعد تخرجه من كلية الزراعة جامعة القاهرة، ومن مسرح الجامعة بدأ حياته الفنية ثم  عمل بالسينما، بدأ بأدوار صغيرة في عام 1962، ذاع صيته وبدأت شهرته، وبمنتصف السبعينيات، اشترك بالكثير من الأعمال الكوميدية ذات الطابع السياسي، ولاقت أعماله ضجة واسعة وجدلاً، ولاسيماً أن معظمها اجتماعي وسياسي وديني.

الدخول لعالم الفن
أُسند للفنان عادل إمام أدوار البطولة في السبعينيات، بدأها بـ"البحث عن فضيحة" وشارك الجميلة ميرفت أمين والتي كانت أحد أشهر الفنانات في ذلك الوقت، و"عنتر شايل سيفه"، "البحث عن المتاعب"، وكانت النقلة الكبرى، حينما قام بدور البطولة في أحد أهم أفلام السينما المصرية وهو "إحنا بتوع الأتوبيس"، ذلك العمل الفني السياسي من الدرجة الأولى، والذي واجه الكثير من النقد والجدل.

عادل إمام الأكثر شهرة 
تربع النجم عادل إمام على عرش السينما المصرية والعربية، وأصبحت أعماله الأكثر رواجاً، وحققت أعلى إيرادات، ومع الثمانينات أصبح "الزعيم"، وشارك بغالبية الأدوار الكوميدية،  إضافة إلى تجسيده لدور المواطن المصري البسيط بمختلف اتجاهاته ومستوياته، ليواصل نجاحه ويستمر في حصد نجوميته بأعمال هي الأفضل بتاريخ السينما المصرية، والتي شهدت أعلى مستويات الإنتاج، واتسمت بالطابع "الأكشن"، منها: "النمر والأنثى"، و"حنفي الأبهة"، وغيرها من الأعمال التي سطر بها النجم الكبير عادل إمام، تاريخه المضي بالنجومية والتألق.

فريق الزعيم الذي رافقه رحلة النجاح
استعان النجم عادل إمام، بالسيناريست الكبير وحيد حامد، والمخرج العظيم شريف عرفة، ليكون فريقاً ناجحاً، ومع بداية التسعينيات، اهتم بالأفلام الاجتماعية والسياسية، والتي تعكس اهتمامات الموطان المصري والعربي، وإن غلب عليها أيضاً الطابع الكوميدي.

عادل إمام يعود لبريقه
حقق الزعيم نجاحاً باهراً في السنوات الأخيرة، بعد الانقطاع لسنوات طويلة، ليعود لنا بأجمل أفلامه "عمارة يعقوبيان"، والذي قام فيه بدور ذكي الدسوقي، وأشاد النقاد العالميين بالفيلم، وعرض عدة مهرجانات عالمية منها، تريبيكا السينمائي الدولي في نيويورك، ليعيد التجربة ويصر على النجاح، وقدم أعمالاً فنية لاقت استحساناً كبيراً، مثل مرجان أحمد مرجان وحسن ومرقص مع الفنان عمر الشريف، وساعد عادل إمام في ظهور الكثير من نجوم الشباك الآن، وشجع العديد من المواهب الجديدة، مثلما فعل في فيلم "زهايمر"، الذي تم عرضه عام 2010، وشاركته نيللي كريم الوجه الجديد حينها.

سفير النوايا الحسنة
اختير الفنان عادل إمام، سفيراً للنوايا الحسنة في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة، بعام 2000، ليصبح ذات شهرة على المستوىالسياسي العالمي، ليكون مثالاً رائعاً لنجم، قدم حياته للفن، وأبدع في المجالات الإنسانية أيضا.

أبرز أعماله السينمائية
قدم الزعيم عادل إمام، أكثر من 120 فيلماً سينمائياً لعل أبرزها: رسالة إلى الوالي، الإنس و الجن، اثنين على الطريق إحنا بتوع الأتوبيس، الإرهابي، الأفوكاتو، الحريف، المتسول، المنسي، المولد، النمر والأنثى، الهلفوت، الواد محروس بتاع الوزير، حب في الزنزانة، حتى لايطير الدخان، سلام يا صاحبى، شمس الزناتي، عنتر شايل سيفة، عريس من جهة امنية، السفارة في العمارة، عمارة يعقوبيان، مرجان أحمد مرجان.

أعماله الدرامية
ورغم أعماله الدرامية القليلة، مقارنة بعدد افلامه، إلا أن لديه سجل حافل ومليء بالمسلسلات الناجحة، أهمها: أحلام الفتى الطائر، فرقة ناجي عطالله، العراف صاحب السعادة، أستاذ ورئيس قسم، مأمون وشركاه، عفاريت عدلي علام، ويختتم النجم أعماله الدرامية في موسم رمضان 2018، بمسلسل "عوالم خفية"، وهو الآن بصدد الانتهاء من تصوير مسلسل "فلانتينو" الذي تعرض لمشاكل إنتاجية كبيرة، أجلت عرضه رمضان الماضي.