دراسة: المضادات الحيوية ليست فعالة ضد نزلات الأنفلونزا والبرد

السعودية

بوابة الفجر
Advertisements


كشفت دراسة جديدة، أن المعرفة الشاملة بالمضادات الحيوية مرتفعة عمومًا بين العاملين في مجال الرعاية الصحية الأوروبيين؛ ومع ذلك، فإنه يوضح أيضًا فجوات المعرفة المهمة.

وأجرى المركز الأوروبي، للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها (ECDC) دراسة استقصائية في 30 دولة أوروبية، شارك فيها أكثر من 18000 من العاملين في مجال الرعاية الصحية، بما في ذلك الأطباء والممرضات وأطباء الأسنان والصيادلة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

ويعمل نصف المشاركين في المستشفيات، بينما يعمل خمسهم في الرعاية الصحية الأولية أو الرعاية الاجتماعية.

وأجاب جميع المشاركين تقريبًا (97٪ تقريبًا) بشكل صحيح، قائلين إن "المضادات الحيوية ليست فعالة ضد الأنفلونزا والبرد"، في حين أن حوالي 50 بالمائة من الأشخاص العاديين اعتقدوا أن ذلك صحيح، وفقًا للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها.

كما أظهر الاستطلاع أن 75٪، يعتقدون أن هناك علاقة بين العلاج بالمضادات الحيوية وزيادة خطر الإصابة بمقاومة المضادات الحيوية.

ومن جانبها، قالت مديرة المركز الأوروبي لتنمية الطفولة، أندريا عمون، يلعب أخصائيو الرعاية الصحية دورًا أساسيًا في التصدي لمقاومة المضادات الحيوية، ونحتاج إلى التأكد من أن معرفتهم بالوقاية من هذا التهديد وظهوره محدثة.

والوكالة هي واحدة من العديد من الشركات، التي حذرت في السنوات الأخيرة من خطر الإفراط في استخدام المضادات الحيوية، وفقا للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، وتقتل البكتيريا المقاومة للعقاقير ما يقدر بنحو 33000 شخص في أوروبا كل عام.

وأوضح مسؤولو الصحة، أن البكتيريا والفطريات المقاومة للعقاقير تقتل أكثر من 35000 شخص في الولايات المتحدة كل عام.

وقال مركز السيطرة على الأمراض والوقاية، منها في تقريره الأول منذ عام 2013، إن "8.2 مليون شخص على الأقل يصابون بالتهابات مقاومة للمضادات الحيوية كل عام".

ووفقًا للتقرير، فإن مقاومة المضادات الحيوية وقدرة البكتيريا على هزيمة العقاقير، التي تهدف إلى قتلها تشكل أحد أكبر تحديات الصحة العامة في العالم.

وقال التقرير: إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تدرك أن مرحلة ما بعد المضادات الحيوية "وصلت بالفعل"، وأن عليها أن تتوقف عن الاعتماد فقط على المضادات الحيوية، التي ستفقد يومًا ما فعاليتها بسبب البكتيريا.