أوباميانج ولاكازيت يحرجان أرسال والسر عند "إيمري"

الفجر الرياضي

أوباميانج ولاكازيت
أوباميانج ولاكازيت
Advertisements

انتهى مشوار المدرب الإسباني أوناي إيمري المدير الفني السابق لنادي أرسنال الإنجليزي عند هزيمة الفريق أمام أينتراخت فرانكفورت بملعب الإمارات في إطار بطولة الدوري الأوروبي.

وأعلنت إدارة الجانرز إقالة إيمري وتعيين مدرب الفريق الرديف فريدي ليونبرج كمدب مؤقت خلال الفترة القادمة.

وفي أعقاب ذلك، أفادت تقارير إنجليزية أن نجمي هجومي الفريق الجابوني بيير إيمريك أوباميانج والفرنسي ألكسندر لاكازيت، يرفضان تمديد تعاقدهما مع النادي اللندني، بسبب رحيل المدرب أوناي إيمري.

وذكرت صحيفة "ميترو" البريطانية، أن الثنائي يتجها للرحيل عن ملعب الإمارات خلال الفترة القادمة، لشعورهما بعدم وضوح مشروع الفريق في المستقبل.

أوباميانج الذي إنتقل لأرسنال مقابل 57 مليون جنيه إسترليني عام 2017، ينتهي تعاقده في صيف عام 2021، ويميل للرحيل عن أرسنال، والإستماع للعروض المقدمة له وأبرزها عرض نادي برشلونة الإسباني.

وبخصوص لاكازيت، فإن تعاقده ينتهي في صيف 2022، ويبدو أنه سينتظر تحديد مستقبل زميله أوباميانج أولاً، قبل حسم موقفه مع أرسنال، طمعاً في دقائق لعب أكثر مع الجانرز.

ورغم قيام إيمري في كثير من الأحيان باللعب بثنائي هجومي، إلا أن لاكازيت عانى هذا الموسم من قلة مشاراكاته مع الفريق مقارنة بالموسم الماضي.

ويحل أرسنال غداً الأحد ضيفاً على ملعب كارو رود لمواجهة نوريتش سيتي في الجولة الرابعة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.