حقيقة منع طلاب الأزهر من الامتحانات بسبب المصروفات

أخبار مصر

بوابة الفجر
Advertisements

نفت جامعة الأزهر، ما تم تداوله على بعض صفحات التواصل الاجتماعى، حول منع طلابها من أداء الامتحانات بسبب عدم دفع المصروفات.
وأوضحت الجامعة في بيان اليوم الأربعاء، أنه لا صحة لحرمان أى طالب من أداء الامتحانات بسبب عدم دفع مصروفاته، موضحةً أن عملية دخول الامتحانات غير مرتبطة تمامًا بدفع المصروفات الجامعية، وأن الجامعة لم تُصدر أية قرارات بهذا الشـأن.
وأكدت حرصها التام على مستقبل الطلاب المُقيدين بها، لافتةً إلى أنها تتكفل بسداد رسوم غير القادرين وذوى الاحتياجات الخاصة مُراعاة للبُعد الاجتماعى بالإضافة إلى إعفاء المتفوقين دراسيًا من الرسوم.
وفى سياق متصل، تسعى الجامعة لتنفيذ الاستراتيجية العامة للدولة لتحويل الجامعة إلى منظومة الجامعات الذكية، حيث تم تدريب أعضاء هيئة التدريس على التصحيح الإلكترونى، وكذلك الانتهاء من كل التجهيزات الخاصة بذلك، وطباعة الأوراق المتعلقة بنظام التصحيح الإلكترونى، وتوفير الأجهزة اللازمة، فى إطار حرص الجامعة على مواكبة متغيرات العصر فى النظم التعليمية.
وناشدت جامعة الأزهر وسائل الإعلام المختلفة ومرتادى مواقع التواصل الاجتماعى تحرى الدقة والموضوعية في نشر الحقائق للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أى حقائق، وتؤدى إلى إثارة البلبلة بين الطلاب.