عيد الميلاد المجيد .. قصة الاحتفال من البداية ونشأته وسبب تغيير التوقيت الرسمي له

منوعات

عيد الميلاد المجيد
عيد الميلاد المجيد
Advertisements

عيد الميلاد المجيد هو من أهم الأعياد لدي أصحاب الديانة المسيحية بعد عيد القيامة المجيد، وسبب الاحتفال به هو ذكرى ميلاد يسوع "عيسى بن مريم" عليه السلام، ووقع في يوم 24 ديسمبر ليلًا ليوم 25 ديسمبر نهارًا، وهذا حسب التقويم اليولياني والتقويم الجريجوري، ويحتفل به أتباع التقويم اليولياني في ليلة 6 يناير لصباح يوم 7 يناير من كل سنة، ويذكر أن الكتاب المقدس لم يذكر ذكرى مولد "يسوع"، لكن آباء الكنيسة حددوا هذا الموعد في اجتماع مجمع نيقية عام 325.

قصة نشأة عيد الميلاد المجيد
لا توجد أدلة في الإنجيل توضح سبب اختيار يوم 25 ديسمبر يوم الميلاد المجيد، ويذكر أن "سكستوس يوليوس أفريكانوس" كان أول من حدد هذا اليوم للاحتفال عام 221 ميلاديًأ، وانتشر هذا الخبر إلى أن أصبح يوم عالميًا للاحتفال، وهناك بعض من الروايات الشائعة في أوروبا تقول أن هذا اليوم كان يوم الاحتفال بعيد الشمس التي لاتقهر، وكان يوم عطلة رسمية في الإمبراطورية الرومانية حيث كانوا يحتفلون فيه بعودة الشمس وبدء الربيع والصيف مرة أخرى.

شعائر ورموز ارتبطت بيوم عيد الميلاد المجيد

1- شجرة عيد الميلاد المجيد
هذا الرمز من أقدم الشعائر المرتبطة بيوم عيد الميلاد المجيد، وكان رمز للاحتفال قديمًا قبل قدوم المسيحية حيث كانوا يزينون الأشجار ووضعها داخل المنازل، اعتقادًا منهم بانها ستجلب محصولًا جيدًا للعام المقبل، وكان الإغريق والرومان يعتقدون أن الشجرة هي والدة أدونيس "وهو آله قديم في الحضارة الرومانية"، حيث كان أدونيس أحد أفرع الشجرة الذي قامت بإحضاره للحياة.

ولكن هناك اعتقاد بأن تكون شجرة عيد الميلاد المجيد قد ظهرت في القرن الثاني الميلادي عندما كان القديس بونيفاس يحاول إقناع القبائل الجرمانية باعتناق المسيحية؛ حيث كانت هذه القبائل تعبد شجرة بلوط ضخمة قطعها القديس بونيفاس، ونمت مكانها شجرة تنوب اعتُبرت رمزًا للمسيحية، وبدأ سكان هذه القبائل بعد ذلك بتزيينها احتفالًا بعيد الميلاد، ثم تم جلب الشجرة إلى إنجلترا بواسطة الأمير ألبرت، كما جلب المهاجرون الألمان شجرة الميلاد إلى أمريكا وتحديدًا إلى ولاية بنسلفانيا.

2- بابا نويل
يعود أصل بابا نويل إلى القديس نيكولاس الذي عاش في القرن الرابع الميلادي، والذي اشتهر بتقديم الهدايا للأطفال لذلك أصبح يوم ميلاده يوم عطلة للأطفال في هولندا التي عُرف فيها باسم "سانت نيكولاس"، ثم أطلق عليه المستعمرون الإنجليز في نيويورك اسم "سانتا كلوز" لأنهم لم يتمكنوا من نطق اسمه باللغة الهولندية، وبدأ الإنجليزيون الاحتفال بعد ذلك بهذا العيد في يوم عيد الميلاد.

سبب تغيير التوقيت الرسمي ليوم عيد الميلاد المجيد
في الديانة المسيحية المبكرة لم يكن هناك أحد يحتفل بيوم عيد الميلاد المجيد، بل تزامن الاحتفال مع بدء ترتيب السنة الطقسية واقتراح التواريخ وبعد نقاشات حول التاريخ الأنسب للاحتفال، تم تحديد يوم 25 ديسمبر ليكون هو يوم الاحتفال بيوم الميلاد المجيد، ويذكر أن هناك بعض من الكنائس الأرمنية قبل تحديد يوم 25 ديسمبر كانت تحتفل بعيد الغطاس ويوم الميلاد المجيد في يوم واحد، وبعد ذلك أقاموها يوم 6 يناير و7 يناير من كل سنة.