كاتب تونسي: رفض منح الثقة لحكومة الجملي ضربة لحزب النهضة

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قال الكاتب التونسي هادي يحمد، إن حكومة الحبيب الجملي تعيش عزلة حقيقية، موضحًا أن حكومة الحبيب الجملي، التي تم تعينها من قبل حزب النهضة الإخواني لم تحظ بحزام برلماني كافي لمرورها.

وأوضح "عبدالهادي"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صالة التحرير"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء السبت، أنه كان من المفترض أن تحصل الحكومة على 119 صوتًا في البرلمان ولكنها خسرت المعركة، مشيًرا إلى أن هذا الأمر يمثل خسارة لـ راشد الغنوشي، المتحكم في حركة النهضة؛ حيث أصبح شخصية غير مرغوب بها داخليا وخارجيا.

وتابع: "رفض البرلمان التونسي منح الثقة لحكومة الجملي ضربة قوية لحزب النهضة الإخواني"، لافتًا إلى أن حل البرلمان التونسي والدعوة لانتخابات تشريعية أحد السيناريوهات المطروحة في تونس.

هذا وقد صوت البرلمان التونسي، أمس الجمعة، برفض منح الثقة للحكومة التي اقترحها رئيس الوزراء المكلف الحبيب الجملي، في خطوة ستعطي الرئيس قيس سعيد دورا محوريا في تعيين مرشح جديد خلال أيام.