تصدعات وميل في المئذنة.. مسجد "أبو العباس" على وشك كارثة 

محافظات

أرشيفية
أرشيفية

يعاني مسجد العارف بالله أبي العباس المرسي بمنطقة بحري في الإسكندرية، من كارثة تصدع الجدران الخاصة به، وميل مئذنته التي يبلغ طولها 80 مترا، نتيجة للعوامل المناخية السيئة التي تشهدها المحافظة، وسوء حالة المرافق من صرف صحي ومياه، وتأكل النوافذ المصنعة من الأرابيسك على الطريقة الفاطمية نتيجة إنتشار النمل الأبيض بها. 

وحذر الشيخ جابر قاسم مسئول الأضرحة بالإسكندرية، من خطورة الوضع في مسجد أبي العباس وذلك بعد سقوط البرادق الرسومية التي كان يصعب سقوطها، وظهور تصدعات في الجدران نتيجة لتدهور مرفق الصرف الصحي  والمياه في المسجد، إضافة إلى إنتشار النمل الأبيض في الأعمدة وتسببه في تأكل الشبابيك المصنوعة من  الأرابيسك على الطريقة الفاطمية منذ عام 2015.

وقال جابر في تصريحاته لـ"الفجر"، إن هذه الشبابيك قد خصعت من قبل لإصلاحات لا تليق بمكانة المسجد، وهو دعاه إلى إبلاغ مديرية الأوقاف، ألا أنه لم يتم الإهتمام الكافي بشكواه نظرًا للتكلفة الكبيرة التي تطلبها الإصلاحات على الرغم من وجود صندوق مخصص للمسجد وتابع للأوقاف- على حد قوله.

وإشتكى مسؤول أضرحة الإسكندرية، من تشوه مئذنة المسجد التي يبلغ طولها 80 مترا، حيث تعاني من ميل ناتج من سوء حالة الطقس في الإسكندرية، بالإضافة إلى بناء عمارة مخالفة تسببت في حجب المئذنة عن المشاه في كورنيش البحر، مؤكدا قيامه بتقديم شكوى لحى الجمرك ألا أنه لم يتم الإستجابة للأمر.

وأكد جابر أيضًا على سوء حالة قبتين من أصل 4 قبب بالمسجد، واللذان خاضعا لإصلاحات غير كافية من قبل، حيث يعانان شروخ في السقفين الخارجي والداخلي لهما وكذلك الهلالين.

وطالب مسؤول الأضرحة، بإسناد المسجد الذي تم بنائه عام 1941 إلى وزارة الأثار، ليتم الإهتمام به على الوجه الأكمال، مؤكدًا أن اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، قد كلف لجنة من كلية الهندسة لمعاينة المسجد لإتخاذ ما يلزم للحفاظ عليه من أي أضرار.

من جانبه، قال الشيخ محمد خشبه وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، إنه تم تشكيل لجنة هندسية من كلية الهندسة لكتابة تقرير عن حالة المئذنة بمسجد المرسي أبو العباس بسبب وجود بعض التصدعات التي لحقت بها بسبب العوامل الجوية.

وأشار وكيل وزارة الأوقاف، في تصريحات صحافية، إلى أنه تم مخاطبة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والذي أكد أن الوزارة تكفل كل الدعم اللازم لتطوير مسجد المرسي أبو العباس وأمر بالبدء الفوري في تطوير المسجد.