وزيرة التضامن تتفقد أول دار لرعاية ضحايا الإتجار بالبشر في طوخ

محافظات

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

أجرت الدكتورة نيفين القباج، وزير التضامن، جولة تفقدية لدار نامول للملاحظة بمركز طوخ في محافظة القليوبية، التابعة لجمعية الهلال الأحمر بالمحافظة، التي من المقرر تحويلها لأول دار لرعاية ضحايا الإتجار بالبشر بالتعاون مع مشروع مكافحة الإتجار في البشر بوزارة الخارجية والمجلس القومي للأمومة والطفولة 

وتفقدت الوزيرة الدار والتجهيزات التي تجري فيها تمهيدا لدخولها الخدمة عقب إنتهاء كافة التجهيزات، حيث طالبت بتعديل الحمامات الخاصة بالدار، وإنهاء كافة التجهيزات التي لم تكتمل في إطار التوجيهات الرئاسية بإطلاق المشروع في القليوبية، وعدة محافظات، مشيرة إلى أنه تم تخصيص 2 مليون جنيه لتجهيز الدار من عدة جهات.

شارك في الجولة اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، ومجلس إدارة جمعية الهلاب الأحمر، ومسئولي التضامن الإجتماعي وإدارة الدار، وتضمنت الجولة مراجعة الوزيرة الحالة الفنية داخل "دار نامول"، تمهيدًا لاستخدامها كدار مأوى لضحايا الإتجار بالبشر من النساء والفتيات، باعتباره نشاطًا مستحدثًا بوزارة التضامن، وتنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحماية المرأة من أشكال العنف كافة، وأي انتهاكات والتوجهات السياسية في هذا الشأن.