أستاذ علاقات دولية تكشف موقف الأقصى بعد خطة ترامب (فيديو)

توك شو

صورة من اللقاء
صورة من اللقاء
Advertisements

قالت هديل عويس، أستاذ العلاقات الدولية، إن أبرز ما جاء في خطة السلام التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن خطوطها العريضة ستحافظ على حل الدولتين، وسيكون هناك دولة للفلسطينيين، ولكن منزوعة السلاح.

وأشارت "عويس"، خلال اتصال هاتفي عبر فضائية  "ten"، مساء الثلاثاء، إلى أن القدس بحسب خطة ترامب لن تكون عاصمة فلسطين، وإنما ستكون عاصمة موحدة تحت إدارة إسرائيلية، والمسجد الأقصى سيكون بإدارة مشتركة بين إسرائيل وفلسطين.

وأوضحت أستاذ العلاقات الدولية، أن المجتمع اليهودي الأمريكي قوى ناخبة مؤثرة، ويريد ترامب أن يرضيهم بإعلانه عن خطة منحاز لإسرائيل بشكل غير مسبوق.

وأضافت أن جزء من ما قاله الرئيس ترامب واقعي، حيث أن على الفلسطينيين إن يقبلوا بشيء من هذا المقترح، خاصة وأن القضية الفلسطينية بدأت تتوارى في ظل انشغال الدول بالمشاكل المُلحة، معتبرة أن خطة السلام فرصة يمكن البناء عليها.