29.12 تريليون دولار معاملات سوق العملات الأجنبية في الصين

الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements

أظهرت بيانات واردة من مصلحة الدولة للنقد الأجنبي في الصين، أن السوق الصينية لصرف العملات الأجنبية سجلت معاملات بقيمة 200.56 تريليون يوان "29.12 تريليون دولار" في عام 2019.

وفي ديسمبر الماضي، تم تداول 17.1 تريليون يوان من العملات الأجنبية في السوق، وفقا لـ"الألمانية".

وبلغ حجم المعاملات البنكية إلى معاملات العملاء 2.71 تريليون يوان، فيما بلغ حجم الصفقات بين البنوك 14.38 تريليون يوان في الشهر الماضي.

ووصل حجم الصفقات في (ديسمبر) الماضي في سوق المعاملات الفورية إلى 6.78 تريليون يوان، وبلغ حجم الصفقات في سوق المشتقات المالية 10.32 تريليون يوان، وفقا لما ذكرت المصلحة.

إلى ذلك، ارتفعت مبيعات التجزئة للسلع الاستهلاكية في شنغهاي بواقع 6.5 في المائة على أساس سنوي إلى 1.35 تريليون يوان "195 مليار دولار" خلال عام 2019، بحسب مكتب الإحصاء لبلدية شنغهاي.

وجاء الإنفاق الاستهلاكي السليم بعد أن كشفت السلطات في المركز المالي والتجاري للبلاد عن تدابير لدفع اقتصاد المتجر الأول واقتصاد الليل والتسوق المعفى من الضرائب إضافة إلى التجارة الإلكترونية، وفق ما ذكر تانج هوي هاو نائب مدير المكتب.

وبحسب وكالة أنباء "شينخوا" الصينية، فإنه من بين جميع القطاعات، ارتفعت مبيعات التجزئة لمستحضرات التجميل بنسبة 21.8 في المائة على أساس سنوي، لتدفع النمو بإجمالي مبيعات التجزئة بواقع 1.2 نقطة مئوية، بحسب المكتب.

وارتفعت مبيعات التجزئة للأحذية والقبعات بنسبة 20.8 في المائة على أساس سنوي، ما رفع إجمالي مبيعات التجزئة بواقع 0.9 نقطة مئوية، من جهة أخرى ارتفعت مبيعات التجزئة للمتاجر الإلكترونية بنسبة 15.8 في المائة على أساس سنوي.


علاوة على ذلك، فتحت نحو ألف علامة تجارية جديدة أولى متاجرها في شنغهاي العام الماضي، وفق ما ذكر تانج.

من جهة أخرى، أظهرت بيانات رسمية، أن دخل الفرد القابل للتصرف في المناطق الريفية المنكوبة بالفقر في الصين بلغ 11567 يوانا "نحو 1668 دولارا أمريكيا" عام 2019.


وارتفعت القراءة بنسبة 11.5 في المائة عن العام السابق، وفقا لمصلحة الدولة للإحصاء.


وبلغ معدل النمو بالقيمة الحقيقية بعد خصم عوامل الأسعار 8 في المائة أي بمعدل أسرع بمقدار 1.8 نقطة مئوية عن المناطق الريفية على مستوى البلاد.


ومن حيث مصادر الدخل، بلغ دخل الفرد من الأجور لسكان الريف في المناطق الفقيرة 4082 يوانا بزيادة قدرها 12.5 في المائة عن العام السابق، ما أسهم بنسبة 38 في المائة في نمو دخلهم.


وارتفع دخل الفرد من صافي التشغيل بنسبة 7.1 في المائة مقارنة بالعام الماضي ليصل إلى 4163 يوانا، وهو ما يمثل مساهمة بنسبة 23 في المائة في نمو الدخل، وفقا لبيانات المصلحة.


وخلال عام 2020، تهدف الصين إلى مضاعفة دخل الفرد لسكانها في المناطق الحضرية والريفية من مستويات عام 2010.