"الغذاء والدواء": استخدام كواشف مخبرية لاكتشاف فيروس كورونا الجديد

السعودية

بوابة الفجر
Advertisements

أجازت الهيئة العامة للغذاء والدواء، استخدام كواشف مخبرية لاكتشاف فيروس كورونا الجديد في حال الاشتباه بالإصابة، وذلك بعد إخضاعها للدراسة.

ووفقًا لوكالة الأنباء السعودية "واس"، تُمكِّن هذه الكواشف المخبرية من إجراء الاختبار التشخيصي لفيروس كورونا الجديد (2019(coV-، الذي يتم عن طريق أخذ عينة لعاب أو مسحة من الأغشية المخاطية للمريض لاستخراج الحمض النووي من العينة، وبعد ذلك تُستخدم تقنية جزئية تسمى (RT-PCR) للكشف عن الفيروس.

وأكدت الهيئة أن سرعة إجازة هذه الكواشف المخبرية لتشخيص المشتبه بإصابتهم والسماح بدخولها واستخدامها، يأتي ضمن سلسلة الإجراءات الوقائية التي تقوم بها المنظومة الصحية في المملكة العربية السعودية؛ لضمان صحة المواطن والمقيم والزائر، والمساعدة في الحد من انتشار الفيروس.

السعودية
"الصحة" السعودية: لا وجود لأي حالات "كورونا" في المملكة الخميس 06فبراير2020 - 01:09 م
Advertisements
بوابة الفجر الفجر السعودي
Advertisements
وأكدت وزارة الصحة السعودية، اليوم الخميس، أنه حتى الآن لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد داخل المملكة.

جاء ذلك في تغريدة لوزارة الصحة، عبر حسابها الرسمي بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أوضحت فيها أنَّه يتم تطبيق أعلى الإجراءات الاحترازية والوقائية في المنافذ لمنع وفادة الفيروس إلى المملكة، مبينة أنَّها فحصت 3195 مسافرًا قادمًا من الصين عبر الرحلات المباشرة، و1116 مسافرًا عبر الرحلات غير المباشرة.

وأعلنت الإدارة العامة للتعليم بجدة، عن تدشين حملة للتوعوية والوقاية من فيروس كورونا التي تنفذها الشؤون الصحية المدرسية.

يأتي ذلك بالتعاون مع إدارة الإعلام التربوي بتعليم جدة.

وتستهدف الحملة أكثر من 650 ألف طالب وطالبة، إلى جانب الكوادر التعليمية والإدارية في أكثر من 2300 مدرسة بجدة ومحافظتي رابغ وخليص.

وكشف المتحدث الرسمي لتعليم جدة حمود الصقيران، أن مدير عام تعليم جدة الدكتور سعد المسعودي، وجه الإدارات المعنية ومكاتب التعليم والمدارس وأندية الحي في قطاعي “البنين والبنات” إلى بذل الجهود التوعوية والوقائية اللازمة كافة التي تسهم في رفع الوعي الصحي لمنسوبي ومنسوبات تعليم جدة والتعريف بالإجراءات التي يجب إتخاذها في حالات الاشتباه وفق إرشادات وزارة الصحة والشؤون الصحية المدرسية، فيما تم تشكيل لجنة مكونة من فريقي عمل للبنين والبنات للتوعية بالأمراض المعدية والإجراءات الاحترازية للأوبئة والفيروسات في فصل الشتاء بشكل عام، وفيروس كورونا تحديدًا.

وبيّن أن الحملة تشتمل على البرامج التوعوية والتثقيفية والإعلامية حول الوقاية من فيروس كورونا وإجراءات السلامة العامة الواجب اتباعها في المدارس، ونشر المواد التوعوية الصادرة عن وزارة الصحة لأولياء الأمور عبر منصات التواصل الاجتماعي في الإدارة والمدارس وبث الرسائل التوعوية لهم.