بروتوكول تعاون بين "الإنتاج الحربي" و"الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا"

أخبار مصر

بوابة الفجر
Advertisements

شهد الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، توقيع بروتوكولين تعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، الأول تم توقيعه بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي والأكاديمية، والثاني تم توقيعه بين الأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة التابعة للوزارة وكلية الهندسة والتكنولوجيا – فرع القاهرة التابعة للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

ويأتي هذان التوقيعان في إطار التعاون المستمر بين الطرفين وانطلاقًا من رغبتهما في إرساء دعائم التعاون العلمي والبحثي بينهما وزيادة التعاون في مجال التصنيع والتدريب ونقل التكنولوجيا، وذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

ويهدف البروتوكول الموقع بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري إلى التعاون في مجال التدريب من خلال عقد دورات تدريبية مشتركة للعاملين بشركات الإنتاج الحربي والمتدربين بالأكاديمية بالإستعانة بالخبرات المتوفرة بالأكاديمية التي تعتبر بيت خبرة، وكذا مقومات شركات الإنتاج الحربي التي تسمح بالتدريب العملي على بيئة العمل، كما سيتم التعاون بين الطرفين في مجال إعداد دراسات الأثر البيئي للمشروعات التي يتم المساهمة في تنفيذها في إطار خطة التنمية المستدامة للدولة، إلى جانب تنفيذ البحوث العلمية ذات الاهتمام المشترك وكذا تحويل مخرجات البحث العلمي والأكاديمي إلى مشروعات صناعية.

وبموجب البروتوكول الموقع بين الأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة وكلية الهندسة والتكنولوجيا –التابعة للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، سيتم التعاون في مجالات البحث العلمي وبرامج التدريب الطلابي وتنفيذ مشروعات التخرج والإشراف على رسائل الماجستير والدكتوراه للدراسات العليا من خلال الزيارات المتبادلة وتقديم التدريب العملي بشركات الإنتاج الحربي لطلاب الأكاديمية.

وأوضح "العصار"، أنه بموجب هذين البروتوكولين ستقوم وزارة الإنتاج الحربي بإتاحة التدريب الصيفي وتنفيذ برامج الزيارات العلمية لطلاب الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وطلاب كلية الهندسة التابعة لها داخل مصانع وشركات الإنتاج الحربي للاستفادة بالإمكانيات العلمية والفنية المتوفرة بها من معامل وورش متطورة تخدم مختلف المجالات العلمية للطلاب، وذلك لتخريج طلاب مؤهلين لاحتياجات ومتطلبات سوق العمل وقادرين على مواكبة التطور التكنولوجي.

كما أكد على التعاون المشترك بين الطرفين في إجراء مشاريع التخرج وتطبيق الأفكار المبتكرة والمشاريع البحثية التي يكون لها مخرجات صناعية قابلة للتنفيذ والتي تهدف إلى ربط الجامعات المصرية ومخرجات التعلم بالصناعة وتخدم تحقيق أهداف الطرفين.

ومن جانبه، أعرب أ.د إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، عن ثقته في نجاح هذا التعاون وذلك لما تقدمه وزارة الإنتاج الحربي والوحدات التابعه لها من دعم مستمر للمؤسسات العلمية المختلفة في مجالات التدريب والبحث العلمي بما تمتلكه من مقومات تكنولوجية وفنية يحتاجها الطلاب والدارسين لتحويل المخرجات البحثية إلى نماذج تطبيقية يمكن الاستفادة منها في المجالات الصناعية المختلفة وتؤهلهم لسوق العمل.

وأوضح "عبد الغفار"، أن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى ستقوم بموجب هذين البروتوكولين بالإشراف المشترك على رسائل الماجستير والدكتوراة للدراسات العليا، كما سيتم تبادل انتداب أعضاء هيئة التدريس المتميزين وإجراء البحوث العلمية الأساسية والتطبيقية بصورة مشتركة، على أن تكون الأولوية للبحوث التطبيقية التي تهدف إلى حل المشكلات الصناعية لربط البحث العلمي بالصناعة وتطوير منظومة التصنيع والإنتاج، إلى جانب تقديم الاستشارات الفنية اللازمة لشركات الإنتاج الحربي في مجالات (السلامة والصحة المهنية – تشغيل ماكينات الـCNC- التمديدات الكهربية الحديثة – دراسات الجدوى لخطوط الإنتاج الجديدة- التسويق).