الرئيس الصيني لـ"ترامب": سنهزم فيروس كورونا

عربي ودولي

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ لنظيره الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، أن الصين تبذل كل ما في وسعها لاحتواء فيروس كورونا الجديد، والذي أودى بحياة حوالي 640 شخصًا.

وقال الرئيس الصيني شي لنظيره الأمريكي في اتصال هاتفي، إن الصين تحقق نتائج تدريجية، وهي واثقة من قدرتها على التغلب على الوباء دون أي عواقب طويلة الأجل على التنمية الاقتصادية.

واتهم الصين البيت الأبيض بالتخويف من الوباء، في الوقت الذي تعهد فيه البنك المركزي الصيني بزيادة الدعم للاقتصاد لتخفيف حدة تفشي المرض، نقلًا عن رويترز.

ويقول المحللون، إن النمو في الربع الأول في ثاني أكبر اقتصاد في العالم قد يتباطأ بمقدار نقطتين مئويتين أو أكثر، من 6٪، في الربع الأخير، ولكنه قد يرتد بشكل حاد إذا بلغ تفشي المرض ذروته قريبًا.

وكانت الأسهم الصينية، تتجه نحو أسوأ أسبوع لها منذ ماي، بينما تراجعت الأسواق المالية في أماكن أخرى في آسيا بعد عدة أيام من المكاسب.

وصرحت وسائل الإعلام الحكومية، أن شي كان قد أعلن في وقت سابق عن الفيروس، قائلًا: إن الصين استجابت بكل قوتها لإجراءات أكثر وقاية وسيطرة شمولًا وشدة".

وجاءت صرخة الاحتجاج وسط موجة من الحزن والغضب على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب وفاة طبيب العيون لي وين ليانغ.

ووصف العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي لي بأنه بطل، متهمين السلطات بعدم الكفاءة في المراحل المبكرة من تفشي المرض الذي أودى بحياة أكثر من 400 شخص في ووهان.

وبلغ عدد القتلى فى البر الرئيسى الصينى 636 حالة، وسجلت 73 حالة وفاة أخرى حتى يوم الخميس، و4163 إصابة جديدة مؤكدة، ليصل العدد الإجمالي إلى 31161 حالة، حسبما ذكرت لجنة الصحة الوطنية.

وانخفض عدد الإصابات الجديدة التي بلغت 3.143 إصابة من الرقم المسجل يوم الأربعاء عند 3.694 و3.887 يوم الثلاثاء، ولكن الخبراء حذروا من أنه من السابق لأوانه تحديد ما إذا كانت البيانات تمثل اتجاهًا أم لا.

وانتشر الفيروس في جميع أنحاء العالم مع 320 حالة في 27 دولة ومنطقة خارج البر الرئيسي للصين، وفقًا لرويترز من البيانات الرسمية.

وتم الإبلاغ عن وفاة شخصين خارج الصين، في هونغ كونغ والفلبين، ولكن عدم اليقين بشأن مدى انتشار الفيروس المميت والمعدٍ دفع البلدان إلى الحجر الصحي لمئات الأشخاص وقطع روابط السفر مع الصين.

وفي هونج كونج، تم فرض الحجر الصحي على سفينة سياحية على متنها 3600 راكب وطاقم لليوم الثالث على التوالي بعد اكتشاف إصابة ثلاثة أشخاص كانوا على متنها.

واستعانت الصين ببعض القيود المفروضة على السفر والتي فرضتها دول أخرى، والتي تقول منظمة الصحة العالمية إنها غير ضرورية.