مرشح للرئاسة الأمريكية: لا يمكننا تجاهل احتياجات الشعب الفلسطيني

عربي ودولي

بوابة الفجر

وقال المرشح للرئاسة الأمريكية بيرني ساندرز، إن دعم إسرائيل ممكن دون دعم حكومتها "العنصرية"، ويجب عدم تجاهل احتياجات الفلسطينيين، وفقًا لما ذكرة موقع "ميديل إيست مونيتور" البريطاني.

وفي اجتماع دار البلدية الذي استضافته قناة سي إن إن الإخبارية الأمريكية، سُئل ساندرز كيف ستبدو السياسة الإسرائيلية الأمريكية تحت إدارته.

وقال بيرني ساندرز، أن نكون من أجل الشعب الإسرائيلي ومن أجل السلام في الشرق الأوسط لا يعني أنه يتعين علينا دعم الحكومات العنصرية اليمينية الموجودة حاليًا في إسرائيل.

وأضاف بيرني ساندرز، أنه ما يجب أن تكون عليه السياسة الخارجية الأمريكية في الشرق الأوسط، ما يجعل الإسرائيليين يجمعون الفلسطينيين تحت لواء العدالة، يمكننا أن نفعل ذلك، لدينا الثروة اللازمة للقيام بذلك. "

وتابع حديثه عن الوضع في غزة، مستشهدا بإحصائيات حديثة تفيد أن نسبة البطالة بين الشباب تبلغ الآن 70 في المائة، ولا يستطيع أحد مغادرة القطاع المحاصر.

وصرح بيرني ساندرز، أنه شعر بقوة به، مستشهدا بتراثه اليهودي والتاريخ الطويل للاضطهاد الذي واجهه اليهود كسبب له.

كما أضاف ساندرز في وقت سابق، أنه يجد أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عنصرية ويمينية.

ولقد تعرض للهجوم مرارًا وتكرارًا بسبب موقفه النقدي تجاه سياسة إسرائيل الخارجية ومعاملة الفلسطينيين.

وعبر السياسيون الإسرائيليون عن خوفهم من أن يفوز ساندرز بالترشيح ويستمر في التغلب على الرئيس الحالي دونالد ترامب، حيث قال عضو الكنيست الإسرائيلي يائير لابيد، إن إسرائيل ستكون في "مشكلة كبيرة" إذا فاز الحزب الديمقراطي بالرئاسة.

وتصدر ساندرز حاليًا الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين، مع تقدم برقم مزدوج في بعض الولايات بينما يتقدم خصومه.