وعد فأوفى.. مرتضى منصور ينفذ وعده بالانسحاب أمام الأهلي للمرة الأولى

الفجر الرياضي

مرتضى منصور
مرتضى منصور

أُسدل المشهد مساء اليوم الإثنين، على أحد أكثر المشاهد الهزلية لكرة القدم المصرية، بعد أن إنسحب نادي الزمالك من مباراة القمة 119 أمام الأهلي، والتي كان مقرراً إقامتها في ملعب القاهرة الدولي، لحساب مؤجلات الإسبوع الرابع من الدوري المصري الممتاز.

وقرر مجلس إدارة نادي الزمالك مساء أمس بقيادة مرتضى منصور عدم خوض المباراة، إعتراضاً على قرارات لجنة الإنضباط باللجنة الخماسية، بحق لاعبي الزمالك على خلفية مباراة السوبر الماضية ضد الأهلي في الإمارات.

وتراجع الزمالك عن القرار وقرر الإشتراك بفريق مكون من مواليد 99 و2000 و2001.

وبالفعل توجهت الحافلة نحو ملعب القاهرة وتم تأجيل اللقاء لمدة ساعة، إلا أن الحافلة عادت مرة أخرى لمقر الزمالك، وذلك بعد أن وصل لاعبو الأهلي لملعب المباراة.

ولأول مرة، ينفء مرتضى منصور تهديدة بالإنسحاب في إحدى مباريات القمة، بعد أن كرر هذا الأمر لأكثر من مرة.

وهدد مرتضى بعدم خوض لقاء الدور الثاني في موسم 2014/2015، إعتراضاً على إقامة المباراة بملعب برج العرب، إلا أن المباراة لُعبت وفاز الأهلي بهدفي مؤمن زكريا.

وتكرر الأمر في الدور الثاني من موسم 2015/2016 وكانت المباراة الختامية للدوري واللقب قد حسم للأهلي، ولوح منصور بالإنسحاب حال إقامة المباراة في برج العرب، إلا أن المباراة لعبت في ستاد السويس، وإنتهت بتعادل سلبي.

وكانت ثالث التهديدات في الدور الأول موسم 2016/2017، حيث كان يرغب في تأجيل المباراة لما بعد كأس الأمم الأفريقية 2017، إلا أن المباراة لعبت في بترو سبورت وفاز الأهلي بهدفي مؤمن زكريا وجونيور أجايي.

واعترض مرتضى مجدداً على إقامة قمة الدور الأول الموسم الماضي في شهر يناير، وقام إتحاد الكرة بتأجليها ليوم 30 مارس، وإنتهت بتعادل سلبي.

وكانت آخر الإعتراضات على اللقاء الذي نحن بصدده، حين لوح بعدم خوض اللقاء في موعده في سبتمبر الماضي، ليقوم إتحاد الكرة بتأجيل الدوري لمدة شهر ونصف بحجة الدواعي الأمنية.