المصريون بالخارج يجمعون آلاف التوقيعات لدعم بلدهم في ملف سد النهضة

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، إن الجالية المصرية بالولايات المتحدة الأمريكية أطلقت حملة إلكترونية لدعم حقوق مصر المائية، موجهة التحية للمصريين في الخارج الذين تكبدوا مشقة تنظيم وقفة احتجاجية امام البيت الأبيض بالولايات المتحدة الأمريكية للمطالبة بحق مصر في مياه النيل.

وأضافت نبيلة مكرم، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "8 الصبح" المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم الأحد، أن تنظيم هذا التظاهرة ليس بالساهل، فالحصول على موافقة البوليس الأمريكي على تنظيم هذه المظاهرة، والتشكك فيما يتعلق بالسماح لهم في الوقفة بعد إعلان حالة الطوارئ في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب فيروس كورونا، وبعض السيدات تركوا منازلهن وأطفالهن وتحركوا من نيويورك وجيرسي للمشاركة في التظاهرات ومساندة الدولة المصرية في هذه القضية الهامة.

وشددت وزيرة الهجرة على أن الدبلوماسية الشعبية تؤازر الدبلوماسية المصرية في هذه القضية الهامة، موضحة أن الجالية المصرية قامت بجمع آلاف التوقيعات لدعم حقوق مصر بملف سد النهضة، والرد على ادعاءات كاذبة على الدولة المصرية. 

وثمنت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إطلاق الجالية المصرية بالولايات المتحدة حملة إلكترونية للتوقيع على مذكرة لحث الإدارة الأمريكية على بذل المزيد من الجهود لدعم مفاوضات سد النهضة، وحماية حقوق مصر المائية في نهر النيل، واستعدادهم لتنظيم تظاهرة أمام البيت الأبيض غدًا الأحد الساعة 11 صباحًا بتوقيت واشنطن، والساعة 5 مساء بتوقيت القاهرة.

وأضافت السفيرة نبيلة مكرم أن هذا ليس بغريب على المصريين بالخارج؛ فإن المصري بالخارج لديه روح من الولاء والانتماء لوطنه الأم مهما مرت سنوات تواجده بالخارج، مشيرة إلى أن المصريين بالخارج لم ولن يتأخروا عن دعم وطنهم والوقوف بجانبه في أصعب الظروف، مقدمة الشكر لكل من شارك في هذه الحملة سواء بالإعداد لها أو المشاركة بها عن طريق توقيعه بالاستمارة الإلكترونية.

وكشفت وزيرة الهجرة عن حرص شباب المصريين بالخارج من أبناء الجيلين الثاني والثالث على المشاركة في الحملة، حيث وقعوا على المذكرة التي تؤكد حق مصر في نهر النيل، لافتة إلى أن آخر وفد شبابي من كندا وأستراليا قد وقعوا على الاستمارة التي تؤيد حقوق مصر المائية، وذلك انطلاقًا من شعورهم بالمسئولية تجاه بلدهم الأم، وهذا ما نستهدفه خلال ملتقيات الشباب التي نعدها بوزارة الهجرة لربطهم بوطنهم الأم.

وكان وفد من المهنيين والأكاديميين المصريين في الولايات المتحدة قد دعوا لحملة توقيعات بين الجاليات المصرية في أمريكا والعالم، وتوجيه رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحثه على تفعيل مفاوضات سد النهضة بين مصر وأثيوبيا والسودان؛ لضمان الحقوق المشروعة لمصر في نهر النيل ومنع أي أضرار محتملة للسد يمكن أن تؤثر على حياة ووجود أكثر من 110 مليون مواطن مصري، يعيشون على طول الشريط الضيق لوادى النيل والدلتا.

كما أعد الوفد تقييما شاملا لتأثيرات سد النهضة الإثيوبي على مصر؛ استعدادًا لتسليمه للبيت الأبيض، أوضحوا خلاله أن مناخ مصر شديد الجفاف (95% منها صحراء)، وتستمد 97% من مياهها من نهر النيل وليست لديها أي مصادر أخرى للمياه، مؤكدين أن نهر النيل هو مسألة حياة ووجود لأكثر من 110 ملايين مواطن مصري.

وللمشاركة في الحملة أوضحوا أنه يجب أولًا تسجيل بياناتك في الخانات الموضحة في استمارة التوقيع، الاسم، ورقم جواز السفر، ثانيا يتم وضع علامة تدل على رأيك في التصويت، موافق أم غير موافق، ثالثًا اضغط على خانة "submit" لتوثيق مشاركتك في التصويت.

للتسجيل والمشاركة بالعربية: 
https:bit.ly2ILh2Pj
للمشاركة بالإنجليزية:
http:chng.itwZFxxXVvHW