التصريح بدفن جثمان طفل ضحية التعنيف بالشرقية

محافظات

جثة
جثة

أصدرت نيابة بلبيس بمحافظة الشرقية، اليوم الجمعة، تصريحا بدفن جثمان طفل يعاني من "شلل نصفي" والذي لقي مصرعه إثر تعدي عمته عليه بالضرب بايد المقشة الخشبية.

وكان اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا يفيد باستقبال مستشفى بلبيس المركززي الطفل "إبراهيم. ه" 8 سنوات مصابا بكدمات بمختلف أنحاء الجسد والرأس وتوفي إثر إصابته.

وانتقلت قوة من الشرطة لإجراء الفحوصات والتحقيقات اللزمة وتبين أن الطفل يقيم بمنزل "عمته" بعد وفاة والده وزواج والدته من شخص آخر. كما تبين اعتداء عمة الطفل عليه بالضرب بأيد المقشة لتبوله على نفسه أكثر من مرة ما أدى لوفاته إثر إصابته.

تم ضبط المتهمة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي أمرت بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيق.
وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 42 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن تسجيل 46 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، تشمل 4 حالات لأجانب قادمين من الخارج من جنسيات مختلفة و42 مصريين من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا.

وأوضح أن ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتاَ الي تسجيل حالة وفاة جديدة لمصري يبلغ من العمر 68 عامًا من محافظة الجيزة، توفي بمستشفى العزل.

وأكد أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الخميس هو 256 حالة من ضمنهم 28 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و7حالات وفاة.

ونوه بعدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ الإجراءات الوقائية كافة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

وتم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.