الأوقاف للمواطنين: "الوضع خطير.. التزموا في بيوتكم"

توك شو

بوابة الفجر

قال الدكتور جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، ورئيس غرفة عمليات رصد مخالفات قرار غلق المساجد، إن تقرير منظمة الصحة العالمية بشأن فيروس كورونا مزعج وخطير للغاية، لافتًا إلى أنها أعلنت عن 100 ألف حالة جديدة بفيروس كورونا في 4 أيام، موضحًا أن قرار إغلاق المساجد يأتي وفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية والصحة المصرية.

ووجه "طايع"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامية سارة حازم، ببرنامج "اليوم"، المذاع على فضائية "دي إم سي"، رسالة للمواطنين، قائلًا: "التزموا بيوتكم، ولا تخرجوا منها، والتزموا بالإجراءات الوقائية اللازمة التي تقدمها منظمة الصحة العالمية".

وأكد، أن من يخالف القرار ويفتح المسجد يعرضه نفسه للخطر، لافتًا إلى أن المخالفات تعد على الأصابع، ولكنها لا ترقي أن تكون ظاهرة في الظروف الراهنة.

وتابع: " قرارات حاسمة بالفصل لأي إمام يخالف قرار غلق المساجد، ويتم تحرير محضر كما فعلوا مع أحد المواطنين الذي قام بكسر باب المسجد عنوة للصلاة"، مؤكدًا أن إجراءات الوزارة للوقاية من فيروس كورونا، والحد من انتشاره، متابعًا: "عما قريب ستزول هذه الغمة، وسنعود لمساجدنا".

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الاثنين، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد إلى 96 حالة.

وكشف مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 12 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 10 أجانب و2 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 68 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 96 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 39 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 5 حالات من ضمنهم حالة لهندى، و4 حالات من المصريين.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.