40 ألف جنيه مكافآت لمديريات الأوقاف الملتزمة بتعليق صلوات الجماعة

أخبار مصر

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف
Advertisements

25 ألف جنيه لغرفة المتابعة المركزية بديوان عام الوزارة

قرر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، تخصيص 20% من حساب جميع مجالس الإدارات المرحل في 15 مارس 2020، لبند البر وتخصيصه لمساعدة المضارين من آثار فيروس كورونا، وذلك من أرصدة حسابات جميع مجالس الإدارات، التي تزيد على 20 ألف جنيه في هذا التاريخ.

ويأتي ذلك في ضوء رسالة وزارة الأوقاف المجتمعي، وفي إطار الدور التكافلي للمجتمع.

وقرر محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، صرف مكافأة جهود غير عادية قدرها 25 ألف جنيه لكل مديرية (أ) وهي المديريات الكبيرة من حيث عدد الأئمة والمساجد والعاملين بالأوقاف، على أن يخصص منها 2000  جنيه لمدير المديرية ويوزع الباقي على أكثر العاملين بالمديرية جهدًا في تنفيذ التعليمات.

ويأتي ذلك بموجب كشف يعده مدير المديرية ويعتمده رئيس القطاع الديني بديوان عام الوزارة.

كما قرر الوزير مكافأة قدرها 15 ألف جنيه لكل مديرية (ب) وهي المديريات الأقل كثافة عددية، على أن يخصص منها مبلغ قدره 1500 جنيه لمدير المديرية ويوزع الباقي على أكثر العاملين بالمديرية جهدًا في تنفيذ التعليمات بموجب كشف يعده مدير المديرية ويعتمده رئيس القطاع الديني بديوان عام الوزارة.

الوزير خصص أيضًا مكافأة قدرها 25 ألف جنيه لغرفة المتابعة المركزية بديوان عام الوزارة.

ويأتي ذلك نظرًا لما بذلوه من جهود غير عادية، على مدار الأسبوع الماضي، في تنفيذ تعليمات الوزارة بشأن تعليق إقامة الجمع والجماعات في المساجد مع غلقها غلقا كاملا في الظرف الراهن.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الجمعة، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 147 حالة.

وكشف المتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 14 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، من ضمنهم 11 مصريًا و3 فرنسيين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 116 حالة حتى أمس، من أصل الـ 147 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأشار إلى تسجيل 41 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أمريكي الجنسية و40 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم سيدة ألمانية تبلغ من العمر ٧٥ عامًا، و5 مصريين تتراوح أعمارهم بين ٥٠ عامًا و٦٥ عامًا من محافظتي القاهرة ودمياط.

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، موضحًا أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 536 حالة من ضمنهم 116 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و30 حالة وفاة.

ونفى مُجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان، رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

وتم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.