مؤسسة أهل مصر: كل مجهودنا موجه لمساعدة الدولة في أزمة "كورونا"

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قالت الدكتورة هبة السويدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة أهل مصر، إن المؤسسة وجهت كل مجهودها لمساعدة الدولة في مواجهة فيروس كورونا، وهذا من خلال تجهيز 10 وحدات عناية مركزة، وتم توريد 30 جهاز تنفس صناعي للعديد من المستشفيات.

وتابعت "السويدي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "التاسعة مساءً"، المذاع على الفضائية "الأولى"، مساء الأحد، أن المؤسسة تعاقدت مع عدة شركات لتصنيع مهمات الواقية الطبية من فيروس كورونا للمستشفيات الطبية، معقبًا: بنحاول نوزع الكمامات والمساكات الطبية على قد ما نقدر". 

ولفتت إلى أن وقاية الأطباء هي أولوية الآن، لأن الأطباء والعاملين بالمهن الطبية إذا أصيبوا فلن يجد الشعب المصري أحد يعالجه، ولذلك وقايتهم أولوية، مضيفة أن مؤسسة أهل مصر خصصت 3 مبان تابعة لها لتحويهم إلى مستشفيات، وبنهاية الأسبوع الجاري سيتم افتتاح أول مبنى عقب الانتهاء من تجهزيه، بطاقته استيعابية 200 سرير.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء، الأحد، عن خروج 6 مصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 247 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 346 حالة، من ضمنهم الـ 247 متعافيًا.

وأضاف، أنه تم تسجيل 103 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم سيدة أجنبية، وباقي الحالات لمصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 7 مصريين.

وقال المتحدث، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الأحد، هو 1173 حالة من ضمنهم 247 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و78 حالة وفاة.

وأكد متحدث الصحة مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.