Boris johnson رئيس وزراء بريطانيا في المستشفى بعد 10 أيام من إصابته واستمرار ظهور أعراض "كورونا" عليه

منوعات

Boris johnson
Boris johnson
Advertisements

أعلنت الحكومة البريطانية، عن نقل Boris johnson رئيس وزراء بريطانيا إلى المستشفى بعد 10 أيام من إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وواستمرار ظهور الأعراض عليه.

وأكدت المتحدثة باسم الحكومة البريطانية، إن Boris johnson "ما زال يعاني من استمرار أعراض كورونا بما في ذلك ارتفاع درجة الحرارة".

ووُصف نقل Boris johnson رئيس وزراء بريطانيا إلى المستشفى بأنه "خطوة احترازية" تم اتخاذها بناًء على نصيحة الطبيب المُختص.

وما زال Boris johnson يباشر مهام منصبه، لكن من المتوقع أن يرأس وزير الخارجية اجتماعًا للحكومة بشأن انتشار الفيروس صباح الاثنين.

وقالت المتحدثة، "بناًء على نصيحة طبيبه، نُقل رئيس الوزراء Boris johnson الليلة إلى المستشفى لإجراء بعض الفحوصات الطبية".

وأضافت المتحدثة، "يشكر رئيس الوزراء Boris johnson العاملين في الخدمة الصحية الوطنية للجهد الخارق الذي يبذلونه ويدعو الناس إلى اتباع نصيحة الحكومة والبقاء في المنزل وحماية النظام الصحي في البلاد وإنقاذ حياة الآخرين".

ويباشر Boris johnson مهام عمله من منزله منذ الإعلان عن إصابته بالفيروس يوم 27 مارس الماضي.

وشوهد Boris johnson يصفق تحية للعاملين بالمجال الطبي والرعاية الصحية من منزله في داوننج ستريت مساء الخميس، ورأس اجتماعًا خاصًا بكورونا بالفيديو صباح الجمعة.