تستطيع تأميم الشركات.. عادل حمودة يفجر مفاجأة بشأن أمريكا (فيديو)

توك شو

الكاتب الصحفي عادل
الكاتب الصحفي عادل حمودة
Advertisements

قال الكاتب الصحفي عادل حمودة، رئيس مجلس تحرير جريدة الفجر، إن النظام الأمريكي الديمقراطي في أزمة حادة جدًا، موضحًا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فعل ما يمكن وصفه بقانون "الإنتاج الدفاعي".

وأوضح "حمودة"، خلال حواره مع الإعلامية ريهام إبراهيم، ببرنامج "من مصر"، المذاع على فضائية "CBC"، مساء الاثنين أن القانون وافق عليه الكونجرس في الحروب والأزمات الحادة جدا وبالتالي وباء فيروس كورونا كان أشد فتكا بأمريكا من "هجمات سبتمبر" والحرب العالمية.

وأشار إلى أن هذا القانون بمقتضاه أدى إلى تحويل مصنع فورد المخصص لصناعة السيارات إلى مصنع لإنتاج أجهزة التنفس صناعي، معلقًا: "هذا ابسط ما في القانون لكونه يعطي الإدارة الأمريكية الحق في تأميم الشركات والاستيلاء على موارد الشركات وتوجيه إنتاجهم كما يريدون".

يُذكر أن "من مصر" برنامج إخباري وحواري، يبث من السبت إلى الأربعاء، ويقدمه الإعلامي عمرو خليل، والإعلامية ريهام إبراهيم، ويقدم عدة فقرات متنوعة، ويناقش قضايا المواطن ومشاكلهم، فضلا عن تناول أهم قضايا مواقع التواصل الاجتماعي ومعالجتها.
وناقش "حمودة" خلال لقائه اليوم مع البرنامج قضية انتشار فيروس كورونا المستجد، وكيف سيصبح العالم عقب انتهاء الجائحة العالمية، والسياسة الدولية ما بعد فيروس كورونا.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الاثنين، خروج 41 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، جميعهم مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 488 حالة حتى اليوم.

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 622 حالة، من ضمنهم الـ 488 متعافي.

تسجيل 125 إصابة جديدة بفيروس كورونا

وأشار إلى تسجيل 125 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم رجل أجنبي، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 5 حالات.

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيها للفيروس بمستشفيات العزل، تخضع للرعاية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، وأن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد أمس يوم الاثنين، هو2190 حالة من ضمنهم 488 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و164 حالة وفاة.

الوزيرة تجتمع مع الأطقم الطبية

وفي إطار التنسيق المستمر مع كافة أجهزة الدولة، عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعها الدوري اليوم، عبر تقنية "الڤيديو كونفرانس"، مع الأطقم الطبية والإدارية بـ 4 من مستشفيات العزل وهى "الصداقة بأسوان، إسنا بالأقصر، أبو تيج بأسيوط، ومستشفى الشيخ زايد آل نهيان بالقاهرة".

وجاء ذلك بحضور الدكتور محمد العماري، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، وهيئة مكتب اللجنة، وعدد من قيادات الوزارة، وذلك للاطمئنان على توفير كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج ومعايير مكافحة العدوى.

وأوضحت أنه يتم متابعة ما قامت به الوزارة من استحداث سياسة لنقل الحالات التي استجابت لبروتوكولات العلاج بعد زوال الأعراض الإكلينيكية مع استمرار إيجابية تحاليلهم، من مستشفيات العزل إلى بعض الفنادق ونزل الشباب وغيرها، حيث يتم استكمال المتابعة الطبية لهم لحين تحول نتائج تحاليلهم إلى سلبية وتمام شفائهم. 

وأضافت أنه من ضمن حالات الشفاء المعلن عنها اليوم، هنالك 21 حالة تم شفائها وخرجت من الفنادق ونزل الشباب من محافظات الجيزة والإسكندرية ودمياط، وذلك من أصل 185 متواجدين بالحجر الصحي في تلك الأماكن، ويتلقون الرعاية الطبية.

وقالت: إن ذلك يعد مؤشرًا إيجابيًا لنجاح سياسة الحجر الصحي خارج مستشفيات العزل، التي اتبعتها الوزارة مؤخرًا.

ولفتت إلى أنه جارٍ نقل عدد من الحالات التي استجابت للعلاج في مستشفيات اسنا بالأقصر والصداقة بأسوان إلى نزل الشباب التي تأهيلها في هذه المحافظات.

الوزيرة تطالب بزيادة الوعي

وشددت الوزيرة على أهمية زيادة الوعي لدى المواطنين باتباع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة، كما ناشدت كافة المواطنين في حال ظهور أي أعراض عليهم، التوجه فورًا إلى مستشفيات الحميات أو الصدر أو التواصل مع وزارة الصحة من خلال الخط الساخن 105 أو عن طريق خدمة الواتساب الخاصة بالوزارة والتي تم إطلاقها.

الوزيرة تشكر الأطقم الطبية

كما توجهت الدكتور هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بالشكر لكافة الأطقم الطبية العاملة في كل مستشفيات مصر وأسرهم على ما يبذلونه من جهد وإخلاص لحماية بلدهم.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.