عادل حمودة يكشف عن تأثير كورونا على مصر والعالم.. وكيف سيطرت الصين على الوباء (فيديو)

توك شو

الكاتب الصحفي عادل
الكاتب الصحفي عادل حمودة
Advertisements

عادل حمودة: تصريحات السيسي عن زيادة السلع مهمة.. والسوشيال ميديا مصدر للخرافات
- منحة العمالة غير المنتظمة رفعت شعبية الحكومة.. ومصر من أفضل الدول تعاملا مع "كورونا"

أعرب الكاتب الصحفي عادل حمودة، رئيس مجلس تحرير جريدة الفجر، عن سعادته بإطلاق اسم الطبيبة "سونيا عبدالعظيم"، المتوفية بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" على مدرسة في قريتها، ووضع اسم طبيب آخر توفى جراء الجائحة على شارع، معلقًا: "نحن في حرب وينطبق عليها جميع قواعد الحرب".

وأضاف "حمودة"، خلال حواره مع الإعلامية ريهام إبراهيم، ببرنامج "من مصر"، المذاع على فضائية "CBC"، مساء الاثنين، الذي تقدمه الإعلامية ريهام إبراهيم، أن الجيش الأبيض يستحق الكثير من التقدير وليس كثير عليه أن يوصف الأطباء المتوفين بالفيروس بـ"الشهداء"، معقبًا: "أنا أول من قدم التحية للأطباء وعائلتهم لأنهم تحملوا أعباء كثيرة".

وأشار إلى أن الإجراءات الحكومية في مواجهة فيروس كورونا على أعلى مستوى، مضيفًا: "لايزال لدينا نقص في التفاهم مع المجتمع؛ لكونه في حالة خوف شديد ولكن غير مترجمة عند معظم المواطنين إلى حذر وبالتالي نجد تجاوزات في القواعد التي فرضتها الحكومة".

سلوكيات خاطئة من بعض المواطنين 
واستنكر رئيس مجلس تحرير جريدة الفجر، سلوك بعض المواطنين من بينها حضور الأفراح والتجمعات رغم تحذيرات الحكومة، كما أبدى اندهاشه من محاولة البعض عرقلة دفن الطبيبة المتوفاة بالفيروس، معقبًا: "كل سيارات الموتى مكتوب عليها تكريم الإنسان.. ايه اللي جرى!!.. هل بسبب قدرة بعض الناس على استثمار الأزمة بحيث تحدث مشكلة للناس مع الحكومة!! قد يكون".

النظام الأمريكي في أزمة حادة
وأضاف رئيس مجلس تحرير جريدة الفجر، إن النظام الأمريكي الديمقراطي في أزمة حادة جدًا، موضحًا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فعل ما يمكن وصفه بقانون "الإنتاج الدفاعي".

وأشار إلى أن الكونجرس وافق على قانون، يُستخدم في الحروب والأزمات الحادة جدا، وبالتالي وباء فيروس كورونا كان أشد فتكا بأمريكا من "هجمات سبتمبر" والحرب العالمية.

وأكد أن هذا القانون بمقتضاه أدى إلى تحويل مصنع فورد المخصص لصناعة السيارات إلى مصنع لإنتاج أجهزة التنفس صناعي، معلقًا: "هذا ابسط ما في القانون لكونه يعطي الإدارة الأمريكية الحق في تأميم الشركات والاستيلاء على موارد الشركات وتوجيه إنتاجهم كما يريدون". 

ولفت إلى أن استطاع توفير أكثر من 10 ملايين وظيفة، إلا أنه عقب أزمة كورونا، فقد الأمريكيون 3 ملايين وظيفة، مشيرا إلى أن هناك 2 مليون شخص فقدوا وظائفهم في أوروبا، موضحا أن "ترامب" استهتر بالنظام الصحي للرئيس السابق باراك أوباما، والمعروف بـ"أوباما كير" ودمر هذا النظام، دون أن يدرك أنه قد يحتاجه لمواجهة هذا الوباء.

وتابع: "هذا الوباء فضح ضعف نظام ترامب، لأنه استند إلى إخراج عدد كبير من الناس من العلاج المجاني، ومعنى أن القطاع الخاص يتحمل 46 % من مرضي هذا الوباء أن هناك انهيارًا".

مصر من أفضل الدول
وقال حمودة، إن مصر من أفضل الدول في التعامل مع فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19"، مشددا على ضرورة مواجهة الشائعات؛ لكونها أدت إلى أزمة الطبيبة المتوفاة بالفيروس، ومحاولة منع دفنها وأدت إلى أزمة مع معتقدات الإنسان.

وأوضح أن الجميع يعاني من أزمة كورونا سواء قريب أو بعيد من الله، وأبدى سعادته من منع الحكومة البريطانية المواطنين والأطباء من التحدث عن أزمة كورونا حتى لا تزيد الشائعات.

العالم في حالة اختبار
وأشار إلى أن كل النظم السياسة في العالم في حالة اختبار مفاجئ بعد أزمة وباء كورونا.

وأضاف: "هذا الاختبار العالم كله غير مستعد له، هناك إجماعًا من أساتذة العلوم السياسية على ذلك، وهذا ما أكده وزير خارجية أمريكا الأسبق، هنري كيسنجر عندما كتب عن هذا الوباء".

وتابع رئيس مجلس تحرير جريدة الفجر: "كيسنجر قبل عامين ألف كتاب عن النظام السياسي، إلا أن مقالاته بعد أزمة كورونا نسفت كل ما قاله في هذا الكتاب، والحسابات تغيرت".

منحة العمالة غير المنتظمة
وأكد أن منحة العمالة غير المنتظمة رفعت من شعبية الحكومة المصرية في الشارع، مشيرًا إلى أنها من الإجراءات التي زادت من صلة المواطن بالدولة.

وأضاف أن الدولة تتخذ إجراءات صارمة لمواجهة فيروس كورونا وهي تؤدي إلى زيادة الثقة في الحكومة والدولة.

وناشد رئيس مجلس تحرير جريدة الفجر، أساتذة الطب النفسي وعلم الاجتماع في مصر مثل أحمد عكاشة ومحمد المهدي، الخروج على شاشات التلفزيون لتحدث مع المصريين والتعامل مع حالة الهلع التي لدى المواطنين.

ووجه الشكر للأطباء في مصر، قائلا: "قليل عليهم أن يوصفوا بالشهداء"، لافتا إلى أنهم وعائلاتهم تحملوا جزءًا كبيرًا فتحية لهم، والجيش الأبيض يستحق كثير من التقدير، وسعدت بوضع اسم طبيبة على إحدى المدارس، واسم الدكتور المتوفي بكورونا على شارع لأننا في حالة حرب، ولكن لايزال هناك نقص في التفاعل مع المجتمع.

سبب سيطرة الصين على الوباء
وكشف أن الصين لا زالت تعترف بالملكية العامة وديكتاتورية الطبقة العاملة وهذا سر نجاحها في القضاء على وباء كورونا بعكس أوروبا وأمريكا.

وأضاف "حمودة"، أن الصين تؤمن بالطبقة الديكتاتورية للعاملين ورغم أنها مصدر الوباء إلا أنها استطاعت أن تنجو بسهولة كبيرة، بل وقدمت مساعدات للولايات المتحدة الأمريكية، معقبا: "سيد العالم يمد أيده ويأخذ مساعدات واستشارات".

مصر و"السوشيال ميديا"
وطالب، بالتركيز على نشر إشادة منظمة الصحة العالمية بدور مصر في مواجهة أزمة وباء كورونا، موضحا أن هناك من يتربصون لهذه الدولة، ويتداولون أرقامًا على "السوشيال ميديا"، لا أساس لها من الصحة، في حين أن الأرقام صادرة من جهة حقيقية تمتلك كل التفاصيل وتمتلك مكتبًا في كل دولة ومسؤولة أمام الأمم المتحدة.

وتابع "حمودة": "الناس تشكك في الأرقام لأن السوشيال ميديا المصدر الأساسي لكثير من الخرافات، بعضهم قال إن الصين صدرت كورونا عشان تشتري الأسهم، والآخر يقول الأمريكان فعلوا ذلك من أجل كذا وكأن العالم سايب".

حمودة: تصريحات الرئيس السيسي مهمة
ولفت إلى أن تصريح الرئيس عبدالفتاح السيسي بزيادة السلع الاستراتيجية والاحتياطي الاستراتيجي مهم، لأننا لا نضمن ما يحدث في المستقبل.

وأضاف "حمودة": "من الممكن أن يكون معنا المال ولا نستطيع شراء السلع من العالم، وربما نعود إلى نظرية المقايضة، ولا ندري هل ننجح أم لا، إذًا الحل الوحيد إعادة النظر في هيكلة الإنتاج داخل الدولة المدنية".

وتابع: "بعد تصريح الرئيس عبدالفتاح السيسي انتظرت وزيرة التخطيط أن تخرج علينا بتصريح عن كيفية ترجمة هذا التصريح إلى خطة لتنفيذه، وانتظرت وزير الزراعة أن يضع خطته لمواجهة الأزمة، وانتظرت من المحافظين الذين تقع في دوائرهم البحيرات أن يقوموا بتطهيرها من أجل إنتاج الأسماك، لأننا لا نضمن الاستيراد من الخارج.. والرئيس كلف الحكومة بزراعة وسط وشمال سيناء".

يُذكر أن "من مصر" برنامج إخباري وحواري، يبث من السبت إلى الأربعاء، ويقدمه الإعلامي عمرو خليل، والإعلامية ريهام إبراهيم، ويقدم عدة فقرات متنوعة، ويناقش قضايا المواطن ومشاكلهم، فضلا عن تناول أهم قضايا مواقع التواصل الاجتماعي ومعالجتها.