الجامعات المصرية تحارب كورونا.. 4 مشروعات بحثية واعدة

تقارير وحوارات

أرشيفية
أرشيفية

تسعى الجامعات المصرية للمساهمة لمواجهة مشكلة فيروس كورونا من خلال البحث عن علاج للفيروس أو إنتاج كمامات بسعر أرخص أو تقديم خدمة طبية من خلال مستشفيات كليات الطب أو المساهمة في إنتاج أجهزة طبية ذكية تخدم المرضى.

جامعات القاهرة الكبرى (القاهرة -عين شمس-حلوان ) أخذت زمام المبادرة لخدمة مصر في هذه الجائحة.

كمامات واقية
نجح طلاب كلية الهندسة بجامعة حلوان، في تصنيع مشروع كمامة من مادة PLA من خلال تكامل ماكينة الطباعة ثلاثية الأبعاد "3D Printer" مع نظام الهندسة العكسية Revese Engineering، كأحد التطبيقات العملية للمشروع.

يستهدف المشروع تصنيع كمامة تحقق أعلى من ناحية الوقاية من العدوى مع تقليل تكاليف استخدام الكمامات القماش المستهلكة حيث أن الكمامة مصنعة من مادة خفيفة على الوجه، ويمكن تعقيمها وإعادة استخدامها.

تتكون الكمامة الجديدة من ثلاث أجزاء، الجزء الأول يغطي جزءًا من جانبي الوجه مع الأنف، والجزء الثاني عبارة عن ممرات للتنفس، والجزء الثالث عبارة عن غطاء يركب بعد وضع الفلتر بين الجزء الثاني والثالث.

دواء لكورونا
كشف الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن الفريق البحثي من علماء كلية الطب والصيدلة والعلوم والمعهد القومي للأورام، يجري البحوث العلمية لفيروس كورونا المستجد، وتوصل إلى لبروتوكول علاجي لاستخدامه مع المرضى المصابين بالفيروس.

وقال الدكتور الداروتي المسئول عن مشروع، إن العلاج يتضمن استخدام عقارين الأول يعمل على تقليل تكاثر الفيروس، والثاني يحفز الجهاز المناعي المقاوم للفيروس، يعتمد تأثير العقارين في مقاومة الفيروس على طرق متكاملة، ما يسهم فى تخفيف وطأة التهابات الرئة.

وشكلت الجامعة 5 فرق بحثية من كليات العلوم والطب والصيدلة والمعهد القومي للأورام، لإجراء البحوث العلمية والمعملية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، وتضم هذه الفرق أكثر من 25 من أساتذة جامعة القاهرة.

جهاز تنفس 
تشارك كلية هندسة المطرية، في جامعة حلوان، في مبادرة مصريين ضد فيروس كورونا، لتصنيع جهاز تنفس صناعي في مبادرة تهدف للتصدي لتهديدات فيروس كورونا، وتعتمد فكرة تصنيع جهاز التنفس الصناعي على تصنيع نموذج يتميز بانخفاض التكلفة وسهولة التصنيع بدون تعقيدات كثيرة، ويمكن استخدامه في حالات الطوارئ والأوبئة بتحقيق الوظيفة المطلوبة.

وتقوم فكرة الجهاز على ضغط الهواء بدون الاعتماد على أي مصدر طاقة بخلاف الهواء المضغوط من أسطوانات الأكسجين، والتي تكون موجودة بجانب المرضى أو عن طريق خطوط بالمستشفيات، ولا يحتاج الجهاز إلى أي مصدر كهرباء، ويعمل بشكل ميكانيكي، ويمكن استخدامه في سيارات الإسعاف والهليكوبتر والمستشفيات الميدانية، ويمكن تخزينه بكميات كبيرة لاستخدامه في الحالات الطارئة.

يقول الدكتور ياسر شعبان أستاذ مساعد الهندسة الصناعية بكلية هندسة المطرية، في جامعة حلوان ومسئول عن المشروع، أن تكلفة الجهاز عند التصنيع لا تتخطى 1000 جنيه حيث يتميز بتبسيط مكوناته لتحقيق الغرض بالحفاظ على ضغط الهواء داخل رئة المريض وضمان عملية التنفس الصناعي وكمية الهواء المطلوب

ورشة خياطة 
وجهت جامعة عين شمس ورشة الخياطة بالمستشفيات الجامعية لسد احتياجات المستشفيات الجامعية، تحت رعاية الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس والدكتور أشرف عمر عميد كلية الطب.

وأشارت الدكتورة سامية عبدة، أن الجامعة تضم ورشة للخياطة تابعة لمستشفيات جامعة عين شمس تغطى احتياجات المستشفيات من الفرش الجراحى للأنواع المختلفة منها العمليات الجراحية وورق التعقيم والمفروشات للمستشفيات.

خلال الأزمة الحالية لفيروس كورونا المستجد، زاد احتياج المستشفيات مع نقص فى هذه المستلزمات بالسوق، ووجهت الجامعة بتحسين جودة خدمة هذة الورشة فى محاولة لتغطية أكبر قدر من مستلزمات المستشفيات، وإنتاج الكمامات الوقائية بما غطى احتياجات مستشفيات الدمرداش.