"أطباء بنى سويف" تحيل وكيل الصحة إلى آداب المهنة

محافظات

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

شهدت محافظة بني سويف خلافًا بين نقابة الأطباء الفرعية ووكيل وزارة الصحة بالمحافظة وطالبت النقابة الفرعية من النقابة العامة بإحالة الأخير إلى لجنة آداب المهنة للتحقيق معه فيما نسب إليه من التعدى على أحد أعضاء مجلس النقابة باللفظ والقول وطرده من مبنى مديرية الصحة بالمحافظة.

وجاء بمذكرة الأمين العام للنقابة الموجهه إلى نقيب أطباء مصر، أنه في يوم 18 ابريل 2020 وأمام مكتب وكيل وزارة الصحة، قام الدكتور محمد يوسف عبدالخالق، القائم بأعمال وكيل وزارة الصحة، بالتعدي لفظًا وقولًا وطرد الدكتور أيمن هنداوى، عضو مجلس النقابة الفرعية ببنى سويف.

وأشار الأمين العام للنقابة، في مذكرته، إلى أن "هنداوي" عضوًا متطوعًا الفريق الأول للحجر الصحى لمواجهة جائحة كورونا بالمحافظة، ذلك لاستفساره عن عدم نقل الفيديو كونفرانس التدريبى بالمديرية لرفع كفاءة وتدريب أطباء الصف الأول وخصوصا أنه اللقاء الأول بناء على تعليمات الوزارة وتوجيهات رئيس الجمهورية، فبدلًا من تسهيل مهام الأطباء والتعاون معهم، قام القائم بأعمال وكيل وزارة الصحة ببنى سويف بالتعدى على عضو النقابة الفرعية باللفظ والقول وطرده من المديرية ومعاملته بطريقة غير لائقة.

وأختتم أمين عام النقابة مذكرته مطالبًا بإحالة الدكتور محمد يوسف القائم بأعمال وكيل وزارة الصحة بالمحافظة إلى لجنة آداب المهنة للتحقيق معه فيما نسب إليه من التعدى على أحد الأطباء "عضو مجلس النقابة الفرعية" ما يمثل اعتداء على أطباء مصر وأعضاء نقابة الأطباء جميعًا ـ بحسب ما جاء بالمذكرة.

ومن جانبه، أكد الدكتور مصطفى هارون، نقيب أطباء بني سويف، أنه تم حل الخلاف بين النقابة ووكيل وزارة الصحة، خلال جلسة ودية تم خلالها تقريب وجهات النظر، لافتًا إلى أنه لا يعلم شيئًا عن المذكرة الموجه لنقيب اطباء مصر، مشددًا أن ما حدث هو خلاف بسيط في وجهات النظر وتم حله داخليًا، مضيفًا: علينا جميعًا أن ننحي أي خلاف جانبًا خلال تلك الفترة الحرجة، نظرًا للظروف الحالية التي تتطلب تكاتفنا جميعًا في مواجهة جائحة كورونا.

وعلى الجانب الآخر رفض الدكتور محمد يوسف عبدالخالق، وكيل وزارة الصحة ببني سويف، التعليق على الموضوع، قائلًا: "إن النقابة والمديرية على تواصل تام، ويربطهما التعاون والتنسيق ولا توجد أية مشكلات للتعليق عليها". 
Advertisements