غدا.. وزير المالية يستعرض الموازنة العامة للدولة في البرلمان

أخبار مصر

مجلس النواب
مجلس النواب
Advertisements

يستأنف مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبدالعال رئيس البرلمان، جلساته العامة لمدة يومين متتالين، حيث يأخذ الرأي النهائي ويناقش عددًا من مشروعات القوانين من بينها مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الإيداع والقيد المركزي للأوراق المالية وتعديل قانون حالة الطوارئ.

ومن المقرر أن يستضيف المجلس في جلسته، غدا الثلاثاء، وزيري المالية الدكتور محمد معيط ووزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة هالة السعيد؛ لعرض مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي الجديد (2020 2021)؛ وخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وتستأنف اللجان النوعية بمجلس النواب، اجتماعاتها على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين؛ لمناقشة عدد من مشروعات القوانين.

ومن المقرر أن تعقد لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب اجتماعا صباح الغد الثلاثاء، لاستكمال مناقشة مشروع قانون الجمارك. 

فيما تناقش لجنة الشئون الصحية خلال اجتماعها يوم الأربعاء المقبل متابعة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد على البلاد. 

بوابات تعقيم بمجلس النواب

وشهدت أروقة مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبدالعال، أمس الأحد، تركيب بوابات تعقيم ذاتي على عدد من أبواب المجلس، وذلك في ضوء الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تقيمها الأمانة العامة برئاسة المستشار محمود فوزي.

وشدد مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، على ضرورة اتباع قواعد "التباعد الاجتماعي"، خلال انعقاد الجلسات العامة، وذلك لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكد الأمين العام لمجلس النواب المستشار محمود فوزي - في بيان صحفي اليوم الاثنين - أن رئيس البرلمان طالب النواب - بشكل استثنائي - عدم اصطحاب أي مرافقين أو مندوبين خلال أيام انعقاد الجلسات العامة، مشيرا إلى أنه يستثنى من ذلك النواب ذوي الإعاقة.

وأضاف الأمين العام، أن الدكتور على عبدالعال طالب النواب بالتنبيه على السائقين المرافقين، الالتزام بعدم التحرك داخل طرقات المجلس، حيث سيحظر انتقالهم بأروقة البرلمان، وذلك حرصا على سلامة الجميع.

وأشار البيان إلى أن هذه الإجراءات الوقائية التي يتخذها مجلس النواب، تأتي لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، وللحفاظ على صحة وسلامة المتواجدين داخل المجلس، متوجها بالشكر إلى أعضاء البرلمان لحسن تعاونهم مع الأمانة العامة.

112 إصابة جديدة بكورونا

كانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الأحد، خروج 31 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 732 حالة حتى الأمس.

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1001 حالة، من ضمنهم الـ 732 متعافيًا، لافتًا إلى تسجيل 112 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم شخص أجنبي، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، فضلًا عن وفاة 15 حالة.

239 حالة وفاة

وقال المتحدث: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مضيفًا أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 3144 حالة من ضمنهم 732 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و239 حالة وفاة.

وفي إطار تكاتف مؤسسات الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، قدمت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بالنيابة عن جميع العاملين بالقطاع الطبي، الشكر للقوات المسلحة المصرية، لدعمها القطاع الطبي والفرق الطبية من خلال زيارتهم لعدد من مستشفيات العزل والحميات وتقديم شهادات تقدير لهم وتكريمهم لما يقومون به من دور حيوي في خدمة وطنهم، مؤكدة أن ذلك كان له بالغ الأثر في رفع الروح المعنوية لهم والاستمرار في تأدية واجبهم، كما أثنت على جهود القوات المسلحة في عمليات تعقيم وتطهير المنشآت الحيوية والطرق والميادين.

وعقدت الوزيرة اجتماعها الدوري مع الأطقم الطبية بـ9 مستشفيات عزل وهم "أبوخليفة، العجمي، 15 مايو، العجوزة، تمي الأمديد، بلطيم، النجيلة، ملاوي ومستشفى قها"، وذلك للاطمئنان على توفير كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة ومعايير مكافحة العدوى.