محافظ المنيا يتفقد منافذ صرف منحة الـ500 جنيه

محافظات

المحافظ
المحافظ
Advertisements

أجرى اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، جولة تفقدية، لمتابعة انتظام صرف المرحلة الثانية من منحة العمالة غير المنتظمة، وكذلك من تخلفوا عن الصرف في المرحلة الأولى بمكتب بريد المحطة، وفرع البنك الزراعي المصري بحي وسط المدينة.

وتستمر أعمال الصرف خلال الفترة من 26 – 4 – 2020 وحتى 10 – 5 – 2020، من خلال مكاتب البريد وفروع البنك الزراعي، وذلك في ضوء اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتوفير كل سبل الدعم للعمالة غير المنتظمة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد لمواجهة تداعيات فيروس كورونا.

ووجه المحافظ، مسئولي صرف المنحة، بعدم الانصراف إلا بعد الانتهاء من صرفها لجميع المواطنين المستحقين المتواجدين بالمقار.

واطمأن المحافظ خلال الجولة على التزام الأحياء والمراكز بتوفير سبل الراحة للمواطنين ووضع علامات لوقوف المواطنين في تباعد ووضع كراسي للجلوس، وخاصة لكبار السن، مع اتخاذ كافة التدابير اللازمة وتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وأضاف المحافظ، أنه يتم المتابعة بشكل مستمر مع رؤساء الوحدات المحلية لمراكز ومدن المحافظة، بالتنسيق مع مديرية القوى العاملة، لمتابعة آليات الصرف للقضاء على أي ازدحام أو تكدس.

وشدد على تيسير عملية صرف المنحة للعمالة الغير منتظمة وتطبيق للخطة التي وضعتها المحافظة في تنسيق وتنظيم عملية الصرف.

وناشد المحافظ، جميع الفئات المستحقة لتلك المنحة، بالالتزام بتطبيق النظام في الدخول والخروج من المنافذ، مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهه فيروس كورونا المستجد.

ونوه بأن جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، مسخرة لتلبية احتياجات المواطنين، والعمل على توفير كل سبل الدعم، وتكاتف جميع الجهات المعنية وذلك خلال الفترة الراهنة للخروج بالوطن من هذه الأزمة.

ارتفاع إجمالي المتعافين من كورونا إلى 1114 حالة 

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس السبت، خروج 39 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1114 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1450 حالة، من ضمنهم الـ1114 متعافيًا.

تسجيل 227 حالة إصابة بكورونا ووفاة 13

وأضاف أنه تم تسجيل 227 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريون، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 13 حالة.

وقال: إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

إجمالي المصابين 4319 حالة 

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس السبت، هو 4319 حالة من ضمنهم 1114 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و307 حالات وفاة.

اجتماع مع الأطقم الطبية

وعقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اجتماعين اليوم، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، الأول مع الأطقم الطبية بـ5 مسشتفيات عزل وهي: "أبو خليفة، العجمي، 15 مايو، العجوزة، ومستشفى النجيلة"، والثاني مع وكلاء وزارة الصحة بمحافظات الجمهورية.

وجاء ذلك للاطمئنان على توافر كافة الاحتياجات ومتابعة تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة ومعايير مكافحة العدوى، وتوافر عدد كافٍ من القوى البشرية العاملة، بالإضافة إلى توافر مخزون كاف من المستلزمات الطبية والوقائية.

واطمأنت الوزيرة على الحالة الصحية للحالات المتواجدة بنزل الشباب والفنادق والمدن الجامعية من الحالات البسيطة إكلينيكيا والحالات التي استجابت لبروتوكولات العلاج، حيث تتم متابعتهم لحين تحول نتائج تحاليلهم إلى سلبية وتمام شفائهم.

وفي إطار تقييم الجهود المبذولة من كافة الفرق الطبية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وجهت الوزيرة الشكر لكافة العاملين بمستشفيات الحميات أحد أهم حوائط الصد للأمراض المعدية، لمجهوداتهم الكبيرة للتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد في مصر؛ ودورهم الفعّال في الاكتشاف المبكر للحالات الإيجابية.

وأوضحت أن مستشفيات الحميات استقبلت أكثر من 900 ألف مواطن من الحالات المرضية سواء من المترددين لتلقي الخدمة الطبية أو المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، بمتوسط تردد يومي أكثر من 15 ألف مواطن وذلك منذ ظهور الفيروس في مصر وحتى الآن.

وأشارت إلى أن مستشفيات الحميات والبالغ عددها 47 مستشفى بجميع محافظات الجمهورية، تقوم بفرز الحالات المرضية ومطابقة تعريف الحالة وأخذ المسحات وتقديم الرعاية الطبية وفقًا للبروتوكول العلاجي المحدث، وذلك بطاقة استيعابية بلغت 4258 سريرا من بينها 227 سرير رعاية مركزة.

ولفتت إلى أنه جارٍ إعدادها لتصبح مستشفيات عزل بشكل تدريجي تقدم كافة الخدمات الطبية بداية من إجراء الفحوصات اللازمة وتشخيص الحالة وحتى العزل، وتقديم العلاج، ومتابعة الحالات بعد الشفاء والخروج، بالإضافة إلى توفير خدمات البحث العلمي.