هل يقوي الصيام المناعة أم يضعفها؟.. طبيب يجيب

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قال الدكتور أيمن السيد سالم، رئيس قسم أمراض الصدر بطب قصر العيني، إن تحسين أداء الجهاز المناعي يتطلب تناول غذاء صحي، وأخذ قسط كافي من الراحة، وعدم التوتر.

وأشار "سالم"، خلال حواره ببرنامج "صباحك مصري" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر 2"، اليوم الإثنين، إلى أنه إذا كان الجهاز المناعي قوي، فأن الصيام لن يزيده قوة أو يضعفه، منوها بأنه كلما كانت الخلايا في حالة عطش فأن أداؤها يقل.

وأكد رئيس قسم أمراض الصدر بطب قصر العيني، أن الصيام لا يحدث أي اختلال مناعي، موضحا أن الصيام لا يؤثر على الصحة العامة للإنسان، إلا إذا كان هناك مرضى فيجب مراجعة الطبيب.

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الأحد، عن خروج 62 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1176 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1502 حالة، من ضمنهم الـ 1176 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 215 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم أجنبيان، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 10 حالات.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس، الأحد، هو 4534 حالة من ضمنهم 1176 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و317 حالة وفاة.


وأوضحت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أنه في إطار خطة الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، أعلنت الوزارة يوم 7 من شهر إبريل الجاري، عن استراتيجية تتضمن نقل الحالات التي تحسنت حالتها الصحية وفق معايير إكلينيكية محددة إلى مجموعة من الفنادق ونزل الشباب والمدن الجامعية، وذلك تحت الإشراف الطبي الكامل من قبل وزارة الصحة والسكان.

وأشارت الوزيرة إلى خروج 506 حالات من الفنادق ونزل الشباب والمدن الجامعية ضمن حالات الشفاء المعلن عنها، وهم من أصل 1237 حالة تم نقلهم إلى تلك الأماكن منذ بداية تطبيق تلك الاستراتيجية، وذلك بنسبة تعاف تجاوزت 40%، مؤكدة أن ذلك يعد مؤشرًا إيجابيا لنجاح تلك الاستراتيجية، وذلك بتكاتف كافة مؤسسات الدولة وخاصة وزارات الشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي والتعليم العالي والبحث العلمي وكذلك رجال الأعمال الوطنيون، لما قدموه من تعاون مع وزارة الصحة والسكان لتحقيق الأهداف المرجوة.

ووجهت الوزيرة الشكر للأطقم الطبية بوزارة الصحة والسكان والتي تعد حجر الزاوية في نجاح تلك الخطوات، لما يبذلونه من جهود في متابعة تلك الحالات حتى تمام شفائها وخروجها.

كما وجهت الوزيرة الشكر أيضًا إلى "شركة إعلام المصريين والشركة المتحدة للخدمات الإعلامية" لتقديمهم الدعم المعنوي للأطقم الطبية من خلال مبادرة "دعم جيش مصر الأبيض"، وزيارتهم لبعض مستشفيات العزل ولقائهم بالأطقم الطبية والتي كان لها بالغ الأثر في رفع الروح المعنوية لكافة الأطقم الطبية في مصر.
Advertisements