رئيس الوزراء يتابع الموقف النهائي لأعمال تطوير ميدان التحرير

أخبار مصر

الجولة
الجولة
Advertisements

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، ومن موقع العمل، الموقف النهائي لأعمال تطوير ميدان التحرير، والذى تم تزيينه بالمسلة الفرعونية التي تم نقلها من صان الحجر إلى الميدان، ورافقه وزراء: السياحة والآثار، والتنمية المحلية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ القاهرة.

وخلال تفقده لمشروع تطوير ميدان التحرير، كلّف رئيس الوزراء بسرعة التعاقد مع إحدى شركات الأمن؛ لتتولى عملية تأمين أعمال التطوير التي تمت في الميدان بأكمله، مع التعاقد مع شركة أخرى للصيانة، لتتسلم أعمال التطوير وتتابع صيانتها.

واستمع رئيس الوزراء لشرح تفصيلي حول الموقف التنفيذي للأعمال التي يتم تنفيذها، وخلال تفقد أعمال تطوير وتجميل ميدان التحرير، تمت الإشارة إلى أن فكرة مشروع التطوير تقوم على التصميم الفرعوني، حيث تم نقل المسلة الفرعونية ووضعها بالميدان، وكذا أربعة كباش فرعونية سيتم وضعها حول المسلة لإضفاء الطابع الفرعوني على الميدان بتصميم أحد المكاتب الاستشارية.

كما تم التوضيح بأن المشروع ينقسم إلى عدد 6 مناطق يتم تطويرها وعمل مشايات مكونة من بلاطات خرسانية وخرسانة مُلونة على جانبيها، وتم زراعة نخيل وتنفيذ أماكن للجلوس عبارة عن بلوكات خرسانية، وبعض المقاعد الرخامية والتي تم تنفيذها من خلال إدارة الخرسانة الجاهزة بشركة المقاولون العرب، ومقاول رخام متخصص، مع تنفيذ نُظم إضاءة أرضية وأحواض بها شجيرات زيتون، وتم تركيب أجهزة إضاءة بها مما يُضفي شكلًا جماليًا ينسجم مع الطابع الفرعوني وأعمال التطوير بالميدان.

ووجّه الدكتور مصطفى مدبولي بسرعة الانتهاء من كافة أعمال التطوير، حتى يصبح ميدان التحرير رمزًا جماليًا يعبر عن المظهر الحضاري لمصر.

اقرأ أيضا..  أحدث إحصائيات كورونا في مصر

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الأحد، عن خروج 62 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1176 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1502 حالة، من ضمنهم الـ 1176 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 215 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم أجنبيان، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 10 حالات.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 4534 حالة من ضمنهم 1176 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و317 حالة وفاة.

وأوضحت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أنه في إطار خطة الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، أعلنت الوزارة يوم 7 من شهر إبريل الجاري، عن استراتيجية تتضمن نقل الحالات التي تحسنت حالتها الصحية وفق معايير إكلينيكية محددة إلى مجموعة من الفنادق ونزل الشباب والمدن الجامعية، وذلك تحت الإشراف الطبي الكامل من قبل وزارة الصحة والسكان.

وأشارت الوزيرة إلى خروج 506 حالات من الفنادق ونزل الشباب والمدن الجامعية ضمن حالات الشفاء المعلن عنها، وهم من أصل 1237 حالة تم نقلهم إلى تلك الأماكن منذ بداية تطبيق تلك الاستراتيجية، وذلك بنسبة تعاف تجاوزت 40%، مؤكدة أن ذلك يعد مؤشرًا إيجابيا لنجاح تلك الاستراتيجية، وذلك بتكاتف كافة مؤسسات الدولة وخاصة وزارات الشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي والتعليم العالي والبحث العلمي وكذلك رجال الأعمال الوطنيون، لما قدموه من تعاون مع وزارة الصحة والسكان لتحقيق الأهداف المرجوة.

ووجهت الوزيرة الشكر للأطقم الطبية بوزارة الصحة والسكان والتي تعد حجر الزاوية في نجاح تلك الخطوات، لما يبذلونه من جهود في متابعة تلك الحالات حتى تمام شفائها وخروجها.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.