العنانى يبحث مع الغرف السياحية ضوابط وإجراءات التعقيم بالفنادق

أخبار مصر

الاجتماع
الاجتماع
Advertisements

اجتمع الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، مع رئيس مجلس ادارة الاتحاد المصري للغرف السياحية ورؤساء مجالس إدارات الغرف السياحية وروؤساء جمعيات مستثمري البحر الأحمر وشرم الشيخ وطابا أمس الاثنين بمقر الوزارة بالزمالك. 

شهد الاجتماع النائب عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، وعدد من قيادات الوزارة وناقش المجتمعون ضوابط وإجراءات التعقيم والشروط الصحية الواجب توافرها في المنشآت الفندقية بكافة أنواعها والمنتجعات والمنشآت السياحية لضمان صحة وسلامة العاملين بها وتوفير كافة سبل الوقاية والحماية للزائرين، عندما يتسنى ذلك بعد عودة الحركة السياحية، وفقا للمعايير العالمية وإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأكد وزير السياحة والآثار خلال الاجتماع على ضرورة التزام كافة المنشآت بسداد جميع مستحقات العاملين بها بصفة منتظمة حيث ان العمالة هي العامل الأساسي في صناعة السياحة، مشيرا إلى أن الوزارة لن تتهاون مع أي مقصر او من يتعسف مع أي من العاملين بالقطاع وسوف تتخذ إجراءات صارمة تجاهه، حيث ألغت الوزارة خلال الأسبوعين الماضيين تراخيص فندقين بمدينتي الغردقة وشرم الشيخ لعدم صرف الأول لمستحقات العاملين و قيام الثاني بتسريح بعض العاملين.

كما أطلع الوزير الحضور على آخر المبادرات والقرارات التي اتخذتها الحكومة و مجلس النواب و البنك المركزي لدعم القطاع السياحي كونه من الصناعات التي تلعب دورا محوريا في تعظيم و تنمية الدخل القومي للبلاد.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق علي تضافر جميع الجهود و العمل بشكل مكثف خلال المرحلة الراهنة لإعداد وتجهيز المنشآت الفندقية بجميع أنواعها والمنتجعات والمنشآت السياحية بجميع اشتراطات الحماية والسلامة الصحية وتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية.

وذلك طبقًا للمعايير العالمية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية و ذلك للحفاظ علي صحة العاملين بها و ضمان استقبال الزائرين بالفنادق بعد عودة الحركة السياحية بعد استيفاء الاشتراطات الصحية المقررة.

اقرأ أيضا.. أحدث إحصائيات كورونا في مصر

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الاثنين، عن خروج 60 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1236 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1602 حالة، من ضمنهم الـ 1236 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 248 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريون، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 20 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مستشار الوزيرة أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الاثنين، هو 4782 حالة من ضمنهم 1236 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و337 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.