Advertisements

وضعت السم في الشاي قبل السحور.. القصة الكاملة لحرق "فاطمة" زوجها بالهرم

أرشيفية
أرشيفية
سم في الشاي.. وقطع خرطوم الأنبوبة.. وإشعال النيران.. كانت هذه هي المشاهد المثيرة في قضية أشبه بفيلم سينمائي، ولكن هنا تشاهده يحدث على أرض الواقع، عندما قررت "فاطمة" في عقدها الثاني من العمر، الزواج من رجل يكبرها بثلاثين عامًا، بعد محاولة أهلها للموافقة عليه نتيجة لثروته التي ظنت أنها تعوضها عن هذا الفارق.

حاولت "فاطمة" أن تستبدل الحب والعاطفة التي تفتقدها بالمال، ولكن لكونها الزوجة الثانية، كثرت الخلافات بينهما، فقررت تتخلص من كابوس زواجها من رجل لا تحبه، بأن تقتله.

فكرت السيدة تكرارًا على وضع خطة لعدم اكتشاف جريمتها، فتوغل الشيطان قلبها، وجاء يوم تنفيذ الجريمة فجر يوم الأحد الماضي.

مع دقات عقارب الساعة واقتراب موعد السحور، بدأت تنفيذ خطتها بوضعها "السم" في كوب الشاي الذي يأخذه الزوج بعد وجبة السحور، وذهب لكي يخلد للنوم على الفور.

كانت عقارب الساعة تشير إلى السادسة من صباحًا، عندما جاء تنفيذ الجزء الثاني من خطة الزوجة، حيث جمعت كل متعلقاتها من أشياء وأموال زوجها الموجودة بالمنزل، ثم دخلت إلى المطبخ وقطعت خرطوم الأنبوبة، حتى يتسرب الغاز ومع دقات الساعة أضرمت النيران في الشقة كاملة.

البداية بلاغ بحريق شقة
بداية الواقعة، بتلقي العميد محمد نبيل، مأمور قسم شرطة الهرم، إشارة من غرفة عمليات النجدة تفيد بنشوب حريق داخل شقة سكنية بدائرة القسم، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية مدعومة بقوات الحماية المدنية وتمت السيطرة على الحريق وتبين العثور على جثة الزوج، وتبين أن الزوجة وراء ذلك.

القبض على الزوجة
وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على سيدة قامت بقتل زوجها بإحراقها للشقة كاملة وزوجها نائما، بمنطقة الهرم بالجيزة.

وكشفت التحريات الأولية، عن أن الزوجة وراء الواقعة، وأن الدافع في ذلك هو الخلافات بينهما.

وأفادت التحريات، بأن الزوج في يوم الواقعة، صعد إلى شقته عقب صلاة العشاء، فاستغلت الزوجة هذه الفرصة، وأشعلت النيران في الشقة، واختنق الزوج من الدخان، ولفظ أنفاسه الأخيرة، قبل أن تتمكن أجهزة الحماية المدنية من إطفاء الحريق الذي اندلع في الشقة.

اعترافات المتهمة: "حطيتله السم في الشاي"
"أهلي جوزوني ليه غصب عني".. هكذا اعترفت "فاطمة" أثناء التحقيقات، موضحة أن أهلها زوجوها له نظرا لثروته، غصبا عنها لتحقيق حياة مادية مريحة، معقبة: "مكنتش بحبه وأتجوزته بالعافية، فأضرمت النيران بالشقة مستغلة نومه لإحراقه، لإبعاد أي شبهة تجاهي".

وتابعت السيدة ذات الـ22 عامًا، خلال اعترافاتها أمام النيابة: "في يوم الواقعة، كنت عند قرايبي"، موضحة أنه كانت توجد خلافات كثيرة بينها وبين زوجها، لأنها الزوجة الثانية، وكانت تطلب منه شقة أخرى ببلده في سوهاج، ولكنه كان يرفض كثيرا لعدم كشف تلك الزيجة السرية، ومفاضلته لزوجته الأولى "أم الأولاد"، فتوغل الشر داخل قلبها وقررت الانتقام منه.

وأضافت التحقيقات، أنه في فجر يوم الأحد، بدم بارد، استغلت الزوجة نوم زوجها، وانتقمت منه بطريقة بشعة، بسبب خلافات بينهما، حيث أشعلت فيه النار حيًا، وقامت بجمع حاجتها وفرت هاربة، فيما تفحمت الجثة كاملة.

مناظرة النيابة
وكشفت مناظرة النيابة العامة، بجنوب الجيزة، عن أن الزوج أصيب باختناق نتيجة إشعال النيران بالشقة واحتراق محتوياتها، ما أدى لوصول النيران لجسده وتفحمت جثته.

حبس المتهمة
وأمرت النيابة العامة، بجنوب الجيزة، بحبس المتهمة بقتل زوجها، ٤ أيام على ذمة التحقيقات.