بسبب الممثلة الاباحية مايا خليفة.. إنذار للمصنفات لمنع عرض أعمال عمرو واكد

حوادث

عكرو واكد
عكرو واكد
Advertisements

قدم أيمن محفوظ المحامي، إنذارا على يد محضر للرقابة علي المصنفات طالب فيه بإصدار قرار بمنع عرض أعمال عمرو واكد من كافة القنوات لاشتراكه في مسلسل أمريكي مع ممثلة الأفلام الإباحية مايا خليفة.

وبدأ أيمن محفوظ المحامي إنذاره: بانه حين تتساقط الأقنعة من وجوه الخونه أعداء الوطن وتظهر معدنهم الرخيص وأنهم عبيد للمال فقد ظهر الممثل الفاشل عمرو واكد في مسلسل أمريكي مع احدي الممثلات للأفلام الاباحية وتدعي مايا خليفه.

وأضاف محفوظ: واكد نسي أنه حتي كتابة هذا الإنذار مازال يحمل الجنسية المصرية رغم أن الشعب اسقطها عنه منذ زمن لكنه للأسف بالأواراق الرسمية مازال مصري وتلك الأفعال تسئ الي سمعة مصر قطعا وتضر بمصلحه البلاد والعباد.

واستطرد محفوظ في إنذاره بأنه طبقا للاحكام القانون رقم 430 لسنة 1955والمعدل بالقانون 38لسنة 1992 وقرار رئيس الوزراء 162لسنة 1993.بشان اللائحه التنفيذية لاعمال الرقابة فان اختصاص الادارة العامة للرقابه علي المصنفات يكن لها حق الرقابة علي كافة المصنفات التي تعرض أو يتم تدوالها علنا.

وتابع محفوظ: الرقابة لها حق منع وتدوال أو عرض اي وسيلة اعلامية حماية للاداب ومصالح الدولة وطبقا للقانون فان عرض اعمال واكد تمثل اشاعة للفساد وتضر باهم ما نملكه من قيم مجتمعية ولابد من انكار انتمائه لهذا الوطن خاصة وان سبق اعلن واكد انه خائن لتراب هذا الوطن الذي لايشرف المصريين ان تري اعمال مثل هذا المجرم في حق بلده.

واختتم محفوظ انذاره بخطاب موصي به بعلم الوصول بالمطالبة بمنع كافة أعمال الممثل عمرو واكد من كافة الوسائل الاعلامية وجميع القنوات الحكومية والخاصة حفاظا علي حماية الأداب العامة ومصالح الدولة التي أولاها القانون للرقابة حماية للمجتمع. 

اقرأ أيضا... بلاغ ضد الهارب هشام عبدالله


تقدم طارق محمود المحامى بالنقض والدستورية العليا، ببلاغ للمستشار حماده الصاوى النائب العام، قيد تحت رقم 18768 لسنة 2020 بلاغات النائب العام، طالب فيه بإحالة الممثل الهارب والمذيع بقناة الشرق الاخوانية هشام عبدالله لمحاكمة جنائية عاجلة لتعمده نشر اخبار ومعلومات كاذبة عن فيروس كورونا لإثارة الرأى العام والفتنة فى الشارع المصري من خلال قناة الشرق الاخوانية التى يمتلكها الهارب ايمن نور.

وكشف محمود فى البلاغ الذي تقدم به، أن الممثل الهارب هشام عبدالله والذي اعترف صراحة بعمالته للمخابرات التركية يتلقي تعليمات واوامر من جهات معادية لمصر وعلى رأسها تنظيم الاخوان الارهابى والمخابرات التركية لنشر اخبار كاذبة وملفقة جملة وتفصيلا عن انتشار فيروس كورونا فى مصر وانه من خلال برنامجه المشبوه يعرض ارقام وبيانات زائفة وكاذبة عن اعداد الوفيات والاصابة بغرض اثارة الهلع والفزع فى نفوس المصريين بهدف تكدير الامن والسلم الاجتماعيين وزعزعة الاستقرار الداخلى للبلاد ونشر الفوضى والاضطرابات من خلال تلك البيانات الكاذبة.

وأشار محمود فى بلاغه، إلى ان الممثل الهارب يتلقي تمويلات بصفة دورية من جهاز المخابرات التركى ومن التنظيم الدولى للاخوان لارتكاب تلك الجرائم فى حق مصر، كما اتهم محمود، هشام عبدالله بالتشارك مع جماعة ارهابية محظورة لتحقيق اغراضها الاجرامية لمنع مؤسسات الدولة المصرية من ممارسة اعمالها الدستورية والتشريعية. 

وطالب محمود فى ختام بلاغه بفتح تحقيقات عاجلة وفورية فى وقائع البلاغ المقدم، واصدار امر ضبط واحضار ضد الهارب هشام عبدالله لارتكابه الجرائم المنوه عنها فى البلاغ، ووضع اسمه على قوائم ترقب الوصول، واخطار الانتربول الدولى لادراج اسم الهارب هشام عبدالله على قائمة النشرة الحمراء للقبض عليه وتسليمه للسلطات المصرية، واحالته لمحاكمة جنائية عاجلة.