الأكاديمية الوطنية للتدريب تستأنف برنامج المسئول الحكومى المحترف

الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements



شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية فاعليات اطلاق المرحلة الثالثة من برنامج "المسئول الحكومى المحترف" بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب؛ حيث كان فى استقبالهما رشا راغب المدير التنفيذى للأكاديمية الوطنية للتدريب.


هذا وأكد عمرو طلعت على أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب فى تنفيذ المرحلة الثالثة من برنامج المسئول الحكومي المحترف فى إطار تنفيذ خطة الدولة لرفع قدرة وكفاءة العاملين بالجهاز الإداري للدولة فى التعامل مع التكنولوجيا الحديثة بما يتواكب مع التغيرات الإدارية وتوجه الدولة نحو التحول الرقمى، وذلك بهدف تنمية مهارات وبناء قدرات العاملين في القطاع الحكومي وتأهيل كوادر حكومية من مقدمى الخدمات الجماهيرية "للشباك الأمامى" داخل جميع المحافظات مما يساهم فى تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.


الجدير بالذكر أن الأكاديمية الوطنية للتدريب قد أطلقت المبادرة الرقمية 2020 في أول أبريل الماضي بهدف توفير معارف رقمية واسعة النطاق لخدمة أدوار الأكاديمية التدريبية والمعرفية ولضمان استمرارها في ظل الظروف التي تمر بها البلاد في مواجهة جائحة كورونا. ولذلك سيتم تنفيذ المرحلة الثالثة من برنامج المسئول الحكومى المحترف عبر منصة الأكاديمية الرقمية. وتستهدف تلك المرحلة تدريب عدد 1200 متدرب من العاملين بالقطاع الحكومي في محافظات كفر الشيخ والبحيرة والشرقية.


جاء برنامج المسئول الحكومى المحترف كانعكاس لاهتمام القيادة السياسية ببناء الإنسان المصري والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمواطنين وتنفيًذا لمحور العدالة الاجتماعية برؤية مصر 2030، وقد نجحت الأكاديمية الوطنية للتدريب في تخريج حوالي 2470 متدرب على قدر عال من الكفاءة والفاعلية على مرحلتين شملت محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية وبورسعيد، وتستهدف تدريب 11 ألف متدرب في محافظات أخرى تباعا.


يسعى برنامج المسئول الحكومي المحترف إلى وضع أسس ومعايير ثابتة لمظهر وسلوك الموظف العام؛ لذلك روعي في تصميم البرنامج أن يكون مرتكزا على عدة محاور رئيسية كالإدارة العامة وادارة التغيير وبناء فرق العمل والإصلاح الإداري للدولة والعلاقات العامة وتأثير وسائل الإعلام والإتيكيت والبروتوكولات وبعض المفاهيم التكنولوجية الحديثة، وأيضا مهارات القيادة والاتصال، وكذلك التوعية القومية والهوية والأمن القومي.