أمين سر "القوى العاملة" بالبرلمان: تعايشوا مع كورونا كأنه دور أنفلونزا

أخبار مصر

بوابة الفجر
Advertisements

قال النائب عبدالفتاح محمد، أمين سر لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إنه لولا الإصلاح الاقتصادي الذي قام به الرئيس عبدالفتاح السيسي، منذ توليه زمام الأمور، لكانت مصر غير قادرة على مسايرة الأوضاع الحالية التي تمر بها الدولة بسبب فيروس كورونا.

وأضاف "عبدالفتاح" في تصريح إلى بوابة "الفجر": إن فيروس كورونا انتشر بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، لذلك فالحل الوحيد لمواجهة الفيروس، هو التعايش معه كأنه دور أنفلونزا، وأن كل مواطن يتأكد بأن الفيروس مستمر لفترة طويلة حتى يتم اكتشاف لقاح يقضي عليه تمامًا.

وأكد عضو مجلس النواب، أن الحكومة بذلت ما بوسعها ولا زالت تعمل بيد من حديد لمحاربة الفيروس، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والعلاجية لمواجهة كورونا، لذلك يجب على الشعب أن يقوم بدوره وأن يلتزم بهذه الإجراءات، لأنه في حالة عدم الالتزام لم يكن للحظر الكلي أو الجزئي دور.

وتابع: لا أؤيد الحظر الكلي بشكل كبير، لأنه سيساهم في بطئ عجلة التنمية الاقتصادية، كما أن هناك أسر تعتمد على الرزق اليومي، لذلك انا لا اؤيد الحظر الجزئي أو الشامل، طالما ليس هناك اي التزام من جانب المواطن بالالتزام في منزله، فالحظر الكلي أو الجزئي مطلوب ولكن في حالة وجود قانون يعاقب مخالف الحظر، وأن يطبق عليه القانون في ذات الوقت، قائلا: مش هنوقف حركة البلد واقتصادها والناس ينزلوا الشارع بردو وكمان يختلطوا ببعضهم البعض".

في سياق أخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الثلاثاء، عن خروج 154 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 2326 حالة حتى اليوم.

ارتفاع أعداد المتعافين لـ2326.. وخروج 2811 من مستشفيات العزل

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 2811 حالة، من ضمنهم الـ 2326 متعافيا.

347 إصابة جديدة.. و11 وفاة

وأضاف أنه تم تسجيل 347 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 11 حالة جديدة.

وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

تجاوزنا الـ 10 آلاف حالة

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الثلاثاء، هو 10093 حالة من ضمنهم 2326 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و544 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.