Advertisements

100 مليار دولار تراجع متوقع في التحويلات العالمية

بوابة الفجر

تأثرت تحويلات الأموال خلال العام الجاري بسبب التداعيات السلبية لفيروس كورونا المستجد وعودة جزء كبير من المواطنين لبلادهم الأصلية بجانب توقف حركة السفر والسياحة.

وأوضح البنك الأمريكي عبر مذكرة للعملاء نشرتها وكالة "رويترز" اليوم الاثنين، إن أسوأ السيناريوهات قد يؤدي إلى انخفاض التحويلات بمقدار 100 مليار دولار، بينما قد يتضاعف أكثر من ضعف حالتها الأساسية لنطاق الانخفاض إلى 68 مليار دولار في عام 2020.

وكان البنك قدر في أبريل/نيسان الماضي انكماش التحويلات التي سيرسلها المهاجرون إلى بلادهم بنحو 28 مليار دولار هذا العام.

وأضاف سيتي جروب أن هذا من شأنه أن يرفع المخاطر على التصنيفات الائتمانية لبلدان الأسواق الناشئة الأصغر حجماً ومن المقرر أن يزيد تكاليف الاقتراض، الأمر الذي سيجبرهذه الدول بشكل متزايد على إنفاق مبالغ أكبر لدعم اقتصاداتها.

كما سيتسبب في زيادة الخطر في عدم قدرة الوفاء بجميع التزامات ديونهم.

وكتبت في المذكرة "دانا بيترسون" أنه قد يكون لانخفاض التحويلات تداعيات سلبية على تصنيفات الديون السيادية للشركات الصغيرة والمتوسطة في الأسواق الناشئة.