الجيش الأمريكي يتوقع إنتاج لقاح ضد كورونا بحلول نهاية السنة

عربي ودولي

بوابة الفجر
Advertisements

توقعت مديرة البرنامج العسكري لأبحاث الأمراض المعدية في الجيش الأمريكي، ويندي سامونز جاكسون، إنتاج لقاح ضد كورونا مع نهاية السنة الحالية.

وفي حديثها للصحفيين قالت الخبيرة الطبية إنه "من المعقول توقع إنتاج شكل من أشكال لقاح يمكن توفيره في مرحلة ما لفئة معينة من السكان، بحلول نهاية السنة".

وأفادت وكالة "رويترز" بأن الجيش الأمريكي يخطط لإجراء اختبارات لقاحات شركات "مودرنا"، و"أسترازينيكا"، و"جونسون آند جونسون"، و"سانوفي"، حيث يرتقب أن تجرى تجارب لقاح "مودرنا" بشكل واسع في الولايات المتحدة، بينما يختبر لقاح "جونسون آند جونسون" في العديد من بلدان العالم.

وأكد الجيش أنه لن يسرّع من اختبارات اللقاح على حساب سلامة الأفراد، كما دعا للحفاظ على معدات الاستجابة لفيروس كورونا من أجل استخدامها خلال جائحات مستقبلية.

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أعلن في 15 مايو أن الحكومة ستنسق مع القطاع الخاص لإنتاج لقاح "لعلاج الأمريكيين والشركاء في الخارج" بحلول نهاية السنة.

يواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 6,299 مليون إصابة، بينهم أكثر من 374 ألف حالة وفاة، وأكثر من 2,865 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.