حديقة الجيزة: غياب الزوار أثر في نفسية الحيوانات.. ونعوضهم بأيس كريم (فيديو)

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

كشف الدكتور محمد رجائي، رئيس الإدارة المركزة لحديقة الحيوان، إن الحديقة بها 7 قطع من الشمبانزي، ومن أشهرهم الشمبانزي "كوكو"، والبالغ 24 عاما، منوها بأنه منذ حوالي شهرين لم يلتقي نهائيا بأي زوار بسبب فيروس كورونا.

وأشار "رجائي"، خلال لقاء خاص ببرنامج "هذا الصباح" الامذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الجمعة، إلى أن عدم وجود زيارات، أثر في نفسية الحيوانات بالحديقة، ومنها الشمبانزي، موضحا أنهم يقدمون برامج إثراء بيئي لتعويضه عن الزيارات التي كان يستقبلها قبل الأزمة، معلقا: "بنقدمله أيس كريم، وفاكهة مجمدة".
وأضاف رئيس الإدارة المركزة لحديقة الحيوان، أن حيوان الشمبانزي شبيه بالإنسان، ولا يقدر بثمن.

وواصلت الإدارة المركزية لحدائق الحيوان التابعة للهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية وتنفيذ برنامج أعمال التطهير للوقاية من فيروس كورونا داخل حدائق الحيوانات، واتخاذ جميع الإجراءات الوقائية لحماية الحيوانات من المناخ المتغير التقلبات الجوية وموجة الحر وخاصة حديقة الجيزة التى تعد اكبر الحدائق من حيث المساحة أو أعداد الحيوانات.

وتعد حديقة الحيوانات الجيزة التابعة للهيئة العامة للخدمات البيطرية، التى تأسست عام 1891، هى أكبر حديقة للحيوانات فى مصر والشرق الأوسط، وأول وأعرق حدائق الحيوانات فى أفريقيا، حيث تبلغ مساحتها حوالى 80 فدان، ويوجد به حاليا حوالى 4800 حيوان وطائر.

قال الدكتور محمد رجائى، رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان خلال تصريحات صحفية، إنه يتم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية داخل حدائق الحيوان دوريا لحمايتها من فيروس كورونا، خاصة حيوان الجيزة التى تعد أكبر الحدائق من حيث المساحة أو عدد الحيوانات من خلال برنامج التعقيم والتطهير واستخدام الكلور لرش الطرقات والشوراع بحديقة حيوان الجيزة، والمياه والصابون للتطهير خاصة بيوت الشمبانزى.

وأضاف "رجائى"، أنه يتم اتباع كافة الخطوات الحماية داخل حدائق الحيوان، لافتا الى أن أطباء الحديقة يبذلون جهدا كبيرا سواء من حيث المتابعة الدورية للحيوانات والوقاية، مشيدا بدور عمال الحديقة الذين يبذلون جهد كبير فى أعمال تطهير الطرقات ومشيات حديقة الحيوان ضمن الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، مؤكدا أن التعقيم بأسس سليمة هو أمر فى غاية الأهمية بطريقة لا تؤثر على الحيوانات وذلك عن طريق اختيار أيام مشمسة لسهولة جفاف المطهرات بصورة سريعة.