بفضل هالاند.. بوروسيا دورتموند يعبر عقبة دوسلدورف بشق الأنفس

الفجر الرياضي

بوابة الفجر
Advertisements

قاد النرويجي إيرلينج هالاند فريقه بوروسيا دورتموند إلى تحقيق فوز صعب ومثير، على حساب فورتانا دوسلدورف، بهدف نظيف، في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الحادية والثلاثين من الدوري الألماني لكرة القدم.

وكادت مباراة دورتموند وفورتونا دوسلدورف أن تنتهي بالتعادل السلبي، لكن النجم إيرلينج هالاند خطف هدف الفوز لدورتموند في الدقيقة الخامسة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة.

ورفع دورتموند رصيده بذلك إلى 66 نقطة في المركز الثاني بفارق أربع نقاط خلف المتصدر بايرن ميونخ الذي يلتقي اليوم مع بوروسيا مونشنجلادباخ، بينما تجمد رصيد فورتونا دوسلدورف عند 28 نقطة في المركز السادس عشر.

واتسمت الدقائق الأولى من مباراة دورتموند وفورتونا دوسلدورف بالحذر الشديد من الجانبين وركز كل من الفريقين على محاولة فرض أسلوبه والدخول في أجواء المباراة دون التسرع في بدء المحاولات الهجومية.

وانحصر أغلب مجريات اللعب في وسط الملعب لدقائق مع تفوق من جانب بوروسيا دورتموند في الاستحواذ على الكرة.

وجاءت أول فرصة تهديفية في الدقيقة 17 وكانت من نصيب دورتموند، حيث شن الفريق هجمة مرتدة سريعة وتلقى أشرف حكيمي عرضية ليتقدم وينفرد بالحارس ثم يسدد الكرة لكن حارس المرمى فلوريان كاستنماير تصدى للكرة ببراعة وواصل لاعبو دورتموند المحاولة لكن الدفاع أحبطها.

كذلك أتيحت فرصة أخرى أمام دورتموند قي الدقيقة 24 حيث تلقى جوليان براندت عرضية من أشرف حكيمي وتوغل داخل منطقة الجزاء وكاد أن يسدد لكن المدافع أندري هوفمان تعاون مع الحارس في إحباط المحاولة.

وواصل بوروسيا دورتموند تفوقه الواضع في الاستحواذ لكنه اصطدم بالتماسك الدفاعي لفورتونا دوسلدورف الذي نجح في إخماد خطورة ثورجان هازارد وجادون سانشو.

وعلى الجانب الآخر، لم ينجح فورتونا دوسلدورف في تحقيق التوزان بين الجانبين الدفاعي والهجومي حيث لم يشكل أي خطورة على دورتموند وافتقد التناغم المطلوب لبناء الهجمة.

وفي الشوط الثاني، استمر تفوق دورتموند في الاستحواذ لكنه افتقد الفاعلية الهجومية وظهر تأثره السلبي بشكل كبير بغياب إيرلينج هالاند عن التشكيل الأساسي، بينما واصل دوسلدورف التركيز على الجانب الدفاعي.

وفي الدقيقة 61، دفع لوسيان فافر المدير الفني لدورتموند بالنجم هالاند بدلا من أكسيل فيتسل.

بعدها تغيرت ملامح المباراة لدقائق، وجاءت أول فرصة تهديفية لفورتوونا دوسلدورف في الدقيقة 64، حيث توغل ايريك تومي داخل منطقة الجزاء وحاول التسديد لكن الدفاع تصدى للكرة ووصلت إلى زميله مارسيل سوبوتكا الذي سدد لكرة الحارس رومان بوركي تصدى للكرة.

وبعدها بثوان، نجح دورتموند في هز الشباك عن طريق رافاييل جوريرو حيث سدد هالاند كرة تصدى لها الدفاع وارتدت إلى جوريرو الذي أسكنها الشباك.

وبعدها بنحو دقيقتين، أشار الحكم بتوقف اللعب ولجأ إلى نظام حكم الفيديو المساعد (فار)، ليعلن بعدها عن إلغاء هدف جوريرو بداعي وجود لمسة يد ضد اللاعب قبل تسديد الكرة في الشباك، ليظل الفريقان متعادلين سلبيا.

وأجرى فافر التبديل الثاني في صفوف دورتموند في الدقيقة 74، حيث أشرك جيوفاني ريينا بدلا من ثورجان هازارد.

وعاند الحظ فريق فورتونا دوسلدورف بشكل كبير في الدقيقة 81، حيث شد الفريق هجمة مرتدة سريعة، وسدد البديل ستيفين سكرزيبسكي كرة زاحفة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالقائم.

وفي الدقيقة 90، عاند الحظ فريق دوسلدورف مجددا، حيث شن هجمة مرتدة سريعة، وتلقى طولية لينطلق حتى حدود منطقة الجزاء ويسدد بقوة لكن القائم الآخر تصدى للكرة.

وفي اللحظات الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع، خطف هالاند هدف الفوز لدورتموند، حيث تلقى طولية رائعة من مانويل أكانجي، ووجه الكرة برأسه ببراعة إلى داخل الشباك معلنا فوز بوروسيا دورتموند 1 / صفر.