"الغذاء والدواء" توقع مذكرة تعاون مع نيوزيلندا بشأن عدم انتقال الأمراض والأوبئة للسوق السعودية

السعودية

بوابة الفجر
Advertisements

قامت الهيئة العامة للغذاء والدواء، اليوم الأربعاء، بتوقيع مذكرة تعاون فني مع وزارة الصناعات الأولية في دولة نيوزيلندا؛ للمطابقة بين المعايير الغذائية النيوزيلندية ونظيرتها السعودية، وبما يضمن سلامة الأغذية الواردة إلى المملكة، وعدم انتقال الأمراض والأوبئة من خلالها إلى السوق السعودية. 

ومثلت هيئة "الغذاء والدواء" في توقيع مذكرة التعاون، الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتور هشام بن سعد الجضعي، فيما مثَّل الجانب النيوزلندي سفير بلاده لدى المملكة جيمس مونرو، فيما تهدف المذكرة لوضع تدابير صحية جديدة على الصادرات الغذائية النيوزيلندية إلى المملكة، وتبادل المعلومات الفنية؛ بشأن الأمور الصحية ذات الاهتمام المشترك، والتعاون في مبادرات الدعم الفني، ومبادرات تيسير تجارة الأغذية.

ويُقصد بالتدابير الصحية على الأغذية، مجموعة الأنظمة الصحية الرقابية الحكومية والذاتية الواجب توافرها على كامل السلسلة الغذائية؛ لضمان سلامة الأغذية المصدرة إلى السعودية وصلاحيتها للمستهلك، وضمان عدم انتقال الأمراض والأوبئة من خلالها إلى السعودية.

وتشمل التدابير الجديدة، مجموعة من الأنظمة الرقابية الحكومية الصحية الواجب توافرها في منشآت تجهيز وتصنيع الأغذية، التي يطبقها المنتجون والمصدرون على كامل السلسلة الغذائية؛ كالشهادات والمستندات، التي تُرفق مع الإرسالات؛ بما فيها الأنظمة الإلكترونية الخاصة بتبادل تلك الشهادات والمستندات.

يُذكر أن كمية الأغذية المستوردة من نيوزيلندا، تتجاوز 136 مليون كجم، يأتي في مقدمتها الحليب ثم اللحوم، فالمواد الغذائية للصناعة.