قبل التعاقد مع موهبة المقاولون.. احذر يا أهلي الذئاب لا تعوي في القلعة الحمراء

الفجر الرياضي

طاهر محمد طاهر
طاهر محمد طاهر
Advertisements

اقترب النادي الأهلي من التعاقد مع طاهر محمد طاهر جناح المقاولون العرب ومنتخب مصر الأولمبي، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، لتدعيم صفوف الفريق الأحمر بالموسم الجديد.

وأعلن مسئولو الأهلي تقديم عرضًا رسميًا للمقاولون العرب بخصوص لضم طاهر، شمل بدائل مطروحة لإتمام الصفقة كان من ضمنها الحصول على اللاعب على سبيل الإعارة لمدة موسم أو موسمين أو وضع بنود تسويقية من الممكن الاتفاق عليها لاحقا كما تم عرض منح المقاولون أولوية لضم لاعبين من القلعة الحمراء.

ويُعد طاهر محمد طاهر واحد من المواهب التي ظهرت على الساحة الكروية في مصر مؤخرًا ويمتلك إمكانيات فنية وبدنية لكن أرقامه مع المقاولون والمنتخب الأولمبي تثير القلق لدي الجماهير الحمراء، حيث خاض 86 مباراة مع الذئاب، وسجل 11 هدفًا، وصنع 9 آخرين، وخاض 3 مباريات ودية مع الفراعنة الصغار وسجل هدفين وصنع هدف وحيد ومنعته الإصابة من المشاركة في بطولة أمم إفريقيا، بينما لعب 4 دقائق فقط مع المنتخب الأول.

ولعب ضمن صفوف الأهلي على مدار تاريخه عدد من نجوم المقاولون العرب، حفر بعضهم اسمه في أذهان الجماهير الحمراء مثل سمير كمونة نجم دفاع الفريق الأحمر السابق، بينما حالف الفشل الغالبية العظمي من لاعبي ذئاب الجبل الذين ارتدوا القميص الأحمر ولم يظهر معظمهم بالمستوي المنتظر منه ورحلوا سريعًا دون أن يتركوا بصمة مع الفريق.

ويستعرض "الفجر الرياضي" في هذا التقرير أبرز نجوم المقاولون العرب الذين فشلوا مع النادي الأهلي خلال السنوات الأخيرة:-

1- رامي عادل:

انضم لصفوف النادي الأهلي عام 2004، لم ينجح في حجز مكان بالتشكيلة الأساسية بالفريق، ليرحل على سبيل الإعارة لناديه السابق مجددًا، ولعب معه لمدة عام قبل العودة للقلعة الحمراء مجددًا عام 2007، شارك في 41 مباراة مع الأهلي ولم يسجل أو يصنع أي أهداف، ليرحل بعدها للمصري البورسعيدي ثم تنقل بين عدة أندية محلية قبل اعتزاله كرة القدم.

2- رامي سعيد:

انتقل لصفوف النادي الأهلي موسم 2002 / 2003، ولكنه لم ينجح في إثبات نفسه مع الفريق الأحمر ولم يشارك بشكل أساسي مع الفريق، حيث خاض على مدار عامين 16 مباراة فقط ولم يسجل أو يصنع أي أهداف، ورحل عن القلعة الحمراء عام 2004 ولعب ضمن بعض الأندية المحلية منها الإتحاد السكندري، وبتروجيت والشرطة والترسانة قبل اعتزاله نهائيًا.

3- محمود شيكو:

تعاقد معه الأهلي موسم 2003 / 2004 لتدعيم دفاعات الفريق الأحمر، ولكنه خيب آمال إدارة وجماهير القلعة الحمراء، حيث ظهر بمستوي متواضع مع الفريق ولم ينجح في إقناع الجهاز الفني بمستواه وشارك على فترات متباعدة في مباريات الأحمر، ولعب مع الفريق خلال عامين 34 مباراة وسجل هدف وحيد، ورحل بعدها إلي الإسماعيلي.

4- باسم علي:

انضم لصفوف الأهلي عام 2014  لتدعيم الجبهة اليمني بالفريق، ورغم الإمكانيات الفنية التي يتمتع بها اللاعب وإشادة الجميع به، لكنه واجه سوء حظ داخل القلعة الحمراء، حيث عاني من قلة المشاركات مع الفريق بالإضافة لغيابه كثيرًا بسبب الإصابات، وخاض على مدار 5 سنوات 76 مباراة وسجل هدف وحيد، وخرج مؤخرًا من حسابات الجهاز الفني للأهلي وتم إعارته للجونة.

5- محمد فاروق:

لم يختلف اثنين على موهبته الكروية ولكنه عندما انضم لصفوف الأهلي عام 2014 لم يحصل على فرصته كاملة للمشاركة مع الفريق وعاني كثيرًا من التواجد على مقاعد البدلاء أو الاستبعاد من المباريات نهائيًا، خاض مع المارد الأحمر 11 مباراة ولم يسجل أي أهداف، ليتم إعارته لنادي وادي دجلة عام 2015 قبل أن يضمه الفريق الدجلاوي بشكل نهائي، وانتقل منه للإنتاج الحربي ثم عاد للمقاولون ومنه انتقل لنادي بيراميدز والذي يلعب ضمن صفوفه حاليًا.

6- محمد رزق:

انضم مع الثنائي باسم علي ومحمد فاروق للأهلي عام 2014، وفشل في حجز مكان في التشكيلة الأساسية للفريق الأحمر، وشارك في عدد محدود من المباريات، حيث لعب 32 مباراة وسجل هدف وحيد، ثم رحل عام 2015 على سبيل الإعارة لطلائع الجيش بسبب التجنيد ولخروجه من حسابات الجهاز الفني، وانضم للجيش بشكل نهائي عام 2016، وانتقل مؤخرًا إلي نادي أسوان.