Advertisements

ما مصير 20 ألف مصري عائد من الخارج؟.. القوى العاملة ترد

أرشيفية
أرشيفية
كشف مصدر مسئول بوزارة القوى العاملة، عن مصير العمالة العائدة من الدول الخارجية إلى مصر، بعد انتشار جائحة كورونا في جميع بلدان العالم.

وأوضح المصدر أن مجلس الوزراء أصدر قرارًا بتشكيل لجنة من وزارتي التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لبحث بعض الأمور المتعلقة بالعمالة العائدة.

وأضاف المصدر، في تصريح خاص إلى بوابة الفجر، أن اللجنة ستعمل على توفير فرص عمل بالداخل، بديلة للوظائف التي فقدها المصريون العائدون، نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وتلقت وزارة القوى العاملة - منذ انتشار جائحة كورونا، وفتح البلدان العربية مطاراتها لخروج العالقين المصريين منها - ما يقرب من 20 ألف عامل، عبر الخطوط الجوية المختلفة.

صرف 189 مليون جنيه لـ 183 ألفا من العاملين فى 2450 منشأة

وأعلن محمد سعفان وزير القوى العاملة أن صندوق إعانات الطوارئ للعمال بالوزارة يقوم حاليا باستكمال صرف إعانات الطوارئ للعاملين فى قطاع السياحة، والتى تصل إلى 189 مليونا و 990 ألفا و 760 جنيها، لنحو 183 ألفا و513 عاملا يعملون فى 2450 منشأة متضررة من جائحة فيروس "كورونا" المستجد، وذلك بنسبة 100% من الأجر الأساسى للعاملين، وهو الحد الذى قام صاحب العمل بالتأمين عليهم به والمثبت فى التأمينات بحد أدنى 600 جنيه، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بصرف مرتبات العمالة المنتظمة بقطاع السياحة المتضررة من (كوفيد-19).

وأوضح أن إجمالى أعداد المتقدمين بقطاع السياحة للصندوق لصرف الإعانات المتضررين من وباء كورونا وصل حتى الآن إلى 3800 منشاة، وبعد استكمال الصرف يتبقى 1350 منشأة سياحية جارى استكمال بياناتهم تمهيدا للصرف.

وأكد أنه تم وضع قواعد خاصة لقطاع السياحة بالاتفاق بين وزارات القوى العاملة والسياحة والتخطيط والتنمية والاقتصادية خلال اجتماعهم الأخير لإعانة ذلك القطاع، وفقًا لها يتم تقديم الطلبات إلى الاتحاد العام للغرف السياحية لمراجعتها وتقديمها إلى الصندوق والذى بدوره يقوم بمراجعتها مع التأمينات الاجتماعية، وعلى أثره يتم الصرف للمنشآت المتعثرة بموجب شيكات أو تحويلات بنكية على الحساب الخاص بها.