نشأت الديهي: إثيوبيا تلعب بالنار بجوار آبار قابلة للاشتعال

توك شو

بوابة الفجر
Advertisements

قال الإعلامي نشأت الديهي، إن السفارات الإثيوبية في العالم بدأت تشن حملة تحريضية ضد مصر، لإظهار مصر انها دولة مارقة وظالمة ومتعنتة، مشددًا على ان هناك تحريض إثيوبي رسمي ضد مصر.

وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء، أن مصر تتعامل بشكل راقي في الخلاف مع إثيوبيا فيما يتعلق بسد النهضة، وأعلنت أن الحوار هو الحل الوحيد الناجع، ولكن الجانب الإثيوبي يواصل عناده، رغم ما تم عرضه أمام مجلس الأمن، والجميع يدفع لعودة المفاوضات للوصول لحل واتفاق بشأن سد النهضة.

وأكد، أن ما تمارسه إثيوبيا من ضغط نفسي، وعدم اكتراث بالمفاوضات والقانون الدولي شيء يدعو للدهشة والغرابة، وما تقوم به الدولة الإثيوبية عبر سفاراتها في الخارج، ليس من قبيل الصدفة، مشددًا على أن الجانب الإثيوبي يعبث في ثوابت دولية، مناشدًا السفارات المصرية في الخارج بمتابعة التحركات الإثيوبية في الخارج التي لا تنم عن صدق نوايا، مؤكدًا أن الاستعانة بشركات تسويق لتصدير صورة كاذبه عن مصر مرفوض، مضيفًا: "إثيوبيا تلعب بالنار بجوار آبار قابلة للاشتعال والانفجار في أي لحظة، الحكمة المصرية والسودانية يجب أن تفهم بشكل صحيح".

ونشر حساب السفارة الإثيوبية في بريطانيا، سلسلة تغريدات قالت خلالها:"أعزائي الإثيوبيين وأصدقاء إثيوبيا، كما تعلمون أنه بسبب سد النهضة، تتعرض بلادنا لضغوط دبلوماسية هائلة من قبل مصر وحلفائها، لذلك، من واجبنا حماية المصالح الوطنية لأمتنا وأمن شعبنا معا، ويجب علينا دعم موقف الحكومة الإثيوبية ورفع أصواتنا للعالم.. في الأسبوع المقبل، من 2 إلى 5 يوليو، على الموقع الافتراضي لسد النهضة نشجعكم على المشاركة بنشاط في حملة التوعية والدعوة الدولية لتكونوا سفراء لبلادنا".

وفي وقت سابق، قال السفير سامح شكري وزير الخارجية، إن عدم التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة الإثيوبي، سيفضي إلى العداء في المنطقة، حيث إن ملء وتشغيل السد بشكل أحادي، ودون التوصل لاتفاق يتضمن الإجراءات الضرورية لحماية المجتمعات في دولتي المصب، ويمنع إلحاق ضرر جسيم بحقوقهم، سيزيد من التوتر ويمكن أن يثير الأزمات والصراعات التي تهدد الاستقرار في منطقة مضطربة بالفعل.

وأكد وزير الخارجية، في كلمة له بجلسة في مجلس الأمن حول سد النهضة، أنه على مجلس الأمن الدولي العمل على الوصول إلى اتفاق بشأن سد النهضة الإثيوبي.

وتابع وزير الخارجية، أن "الاتفاق العادل هو الأساس، والتوصل إلى اتفاق حول سد النهضة ضرورة وليس خيارًا".

وأكد "شكري"، أن مصر أُخضعت لحملة غير مبررة من مزاعم غير حقيقة، حول تمسك القاهرة باتفاقيات مع إثيوبيا قالوا إنها وقعت في عصر الاستعمار الإثيوبي، مؤكدًا أن ذلك غير صحيح.