الفيزياء تعصف بآمال طلاب الثانوية الأزهرية في قنا

محافظات

بوابة الفجر
Advertisements

تباينت آراء طلاب الشهادة الثانوية الازهرية بالقسم العلمي، وسط حالة من الغضب الشديد بعد الانتهاء من امتحان مادة الفيزياء، الذين وصفوه بالامتحان الصعب، على الرغم من أنه من الكتاب المدرسي.

وأعرب الطلاب أن الامتحان به أسئلة بعضها اختياري والآخر تكملة، وجميع الاختيارات متشابهة لدرجة أنه لا يمكن التأكد من أي إجابة، ولم نر مثل تلك الأسئلة من قبل، إن جميع أسئلة الفيزياء جاءت في مستوى الطالب المتفوق، حيث كانت مركبة وتتطلب تفكيرا وخطوات طويلة في الحل، وحتى الطالب المتفوق لم يستطع الإجابة على جميعها في 3 ساعات.

وأوضح الطلاب أن جميع امتحانات الشعبة العلمية حتى الآن صعبة، وخاصة الفيزياء التي كانت جميع أسئلتها معقدة، مطالبا شيخ الأزهر بالتدخل لوقف تلك المهزلة التي تضع الطلاب محلك سر أمام مستقبلهم بسبب صعوبة الامتحانات، وخاصة مادة “الفيزياء”، في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال الشيخ تاج الدين أبوالوفا، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة قنا الأزهرية، إن غرفة العمليات بالمنطقة لم تتلق أي شكاوى من صعوبة الامتحانات، مشيرًا إلى أنه تم تفقد عدد من المعاهد التي شهدت هدوءً على مدار الساعات الخاصة بالامتحانات.

وأشار رئيس الادارة المركزية لمنطقة قنا الأزهرية، الى أنه عقد اجتماعا مع رؤساء لجان الشهادة الثانوية تناول خلاله التشديد والتنبيه على تنفيذ كافة التعليمات الواردة بخصوص تنظيم أعمال الامتحانات.

وشدد على تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا حفاظًا على سلامة الجميع داخل اللجان، والتعقيم اليومي للجان قبل بدأ الامتحان بساعتين وعقب انتهاء الامتحان مباشرة عن طريق ماكينات الرش والتطهير التي تم توفيرها لجميع اللجان.

وأكد على ضرورة تعقيم الطلاب وقياس درجة الحرارة قبل دخول اللجان من أمام باب المعهد، بالإضافة الى استخدام الجميع للكمامة طلاب وعاملين واستخدام المطهرات والمنظفات والكحول للتعقيم المستمر للأيدي.

وأكد على ضرورة متابعة الطلاب جيدا وملاحظة ظهور أي أعراض مرضيه على الطلاب ويتم التعامل الفوري عن طريق المختصين من وزارة الصحة المتواجدين باللجنة.

كما شدد على الحفاظ على التباعد بين الطلاب والعاملين وعدم تبادل الأدوات الكتابية داخل اللجان، بالإضافة الى ضرورة فرض الحالة الأمنية وتوفير الهدوء اللازم داخل اللجان، وعدم السماح لأي شخص ليس له صفه باللجنة من الاقتراب إليها أو التعامل مع الطلاب أو العاملين، مع الالتزام في مواعيد بدأ اللجان وانتهائها.