جمال بخيت: لم أشعر بالقلق على الهوية المصرية رغم محاولات الإخوان لتغييرها

توك شو

بوابة الفجر

أعرب الشاعر جمال بخيت، عن عدم قلقه على الهوية المصرية في أي وقت، مؤكدًا أن لديه ثقة في قدرة الشعب المصري في الحفاظ على هويتهم.

وأضاف بخيت في لقاءه مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج "نظرة" المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الخميس، إنه لم يشعر بالخوف على هوية مصر حتى في أحلك الظروف رغم محاولات جماعة الإخوان البائسة لتغيير الهوية.

وتابع أن قدماء المصريين تركوا لنا لوحات بديعة في المعابد ويأتي لها السياح من كل بلاد العالم.
وأشار إلى أن أزمته الحقيقية مع فترة الإخوان السوداء هي عملية تدمير الأوطان التي يقدمون عليها في كل مكان يتواجدون فيه ولنا في العراق وسوريا واليمن وليبيا عبرة.

وفي سياق منفصل، قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن العالم تابع باندهاش انطلاق شرارة ثورتنا المباركة في 30 يونيو التي قضت على كل محاولات البعض المستميتة طمس الهوية الوطنية.

وأشار "السيسي"، خلال كلمته بافتتاح عدد من المشروعات القومية بشرق القاهرة، الإثنين الماضي، إلى أن هؤلاء ومن يقف وراءهم ظنوا ان أهدافهم التي يسعوا إليها قد أصبحت قريبة المنال، فخرجت جميع الملايين معلنة رفضها لمحاولات من لا يدرك قيمة وعظمة مصر، مضيفًا أن القوات المسلحة كانت تتابع وتراقب مطالب جماهير الشعب العظيم وانحازت للإرادة الوطنية الحرة، استنادًا لثوابتها التاريخية وعقيدتها الراسخة باعتبارها ملاذ الشعب الآمن واتخذت قرار تاريخي.

وأكد، أنهم كانوا يدركوا منذ اللحظة الأولى لثورة 30 يونيو أنهم سيخوضوا مواجهات عنيفة مع تنظيم إرهابي دولي غادر لا يعرف قدسية الأرواح، وحرمة الدماء، معتبرًا أن خطر الإرهاب كان على رأس التحديات التي كانت تواجهها الدولة على مدار السنوات الماضية، حيث سعت أيادي الشر لترويع الأمنين، وخلق حالة من الفوضى في محاولات بائسة للعودة مرة أخرى للحكم.