Advertisements

دبي تستقبل زوارها بإجراءات وتدابير آمنة بعد فتح الرحلات

مدينة دبي
مدينة دبي

بدأت دبي، يوم أمس الثلاثاء، في استقبال الزوار الدوليين القادمين من وجهات متعدد، عبر طيران الإمارات وفلاي دبي، وناقلات أجنبية أخرى؛ حيث شهد مطار دبي نشاطاً ملحوظاً في حركة المسافرين، في ظل اتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية، التي أسهمت في حصول الإمارات على اعتماد السفر الآمن من مجلس السياحة والسفر العالمي، وفقاً لصحيفة "البيان".

وقام مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني سيف محمد السويدي، بجولة تفقدية لمطار دبي تم خلالها الاطلاع على أهم التدابير والإجراءات الصحية المتبعة في جميع أنحاء المطار والاطمئنان على تحقيق أقصى درجات الأمان لمستخدمي المطار، وجاءت هذه الجولة بالتزامن مع فتح الرحلات والسماح للمواطنين والمقيمين للسفر واستقبال الزوار، حيث تضمن هذه الإجراءات صحة وسلامة المسافرين، مع الحفاظ على انسيابية الحركة.

ودشنت فلاي دبي، أول رحلاتها المنتظمة إلى كابول بعد فترة توقف دامت نحو 3 أشهر، كخطوة أولى نحو استئناف حركة السفر إلى 24 وجهة خلال الفترة المقبلة، ثم ترتفع لتصل إلى 66 وجهة خلال فصل الصيف.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي غيث الغيث: "يسعدنا أن نرحب بأول زوارنا الدوليين، الذين سيلاقون ترحيباً حاراً في المدينة المعروفة بضيافتها"، مضيفاً "نحتفل باستئناف رحلاتنا وعندما نعود بتفكيرنا إلى الشهور الماضية، يجب أن ندرك أن هذا يمثل إنجازاً هاماً، وخطوة إيجابية بالنسبة لدولة الإمارات وصناعة الطيران".

وتابع الغيث: أننا "متفائلون بمستقبل السفر، ولا تزال قيود السفر قائمة حول شبكة فلاي دبي، التي سنقوم بتعزيزها تدريجياً، وإن رحلات الناقلة المنتظمة، ستصل إلى 66 وجهة خلال فصل الصيف، ومع ذلك يجب أن نعترف بأن الطريقة التي نسافر بها قد تغيرت، وأن مسافرينا يحتاجون إلى الاستعداد والجاهزية للسفر بهذه الطريقة الجديدة".

وأكد مدير عام هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية محمد عبد الله أهلي، على أن قطاع الطيران في دبي، ممثلاً بهيئة دبي للطيران المدني، وبشركات الطيران ومطارات دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، أكمل كافة الاستعدادات اللازمة لاستئناف نشاطه المعهود، في ظل اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير، التي تضمن صحة وسلامة المسافرين والعاملين في القطاع.

وقال أهلي: إن "دبي استقبلت اليوم أول الوفود السياحية عبر مطار دبي الدولي؛ حيث تمت عملية استقبال الزوار بسلاسة تامة وسط اتخاذ أعلى مستوى من التدابير الوقائية"، لافتاً إلى أن السماح باستئناف الحركة السياحية، سينعكس إيجابياً على نشاط الحركة الجوية، التي بدأت بالتحسن التدريجي من قيام شركات الطيران الوطنية باستئناف جزء من رحلاتها المنتظمة إلى بعض الوجهات.

وأضاف: أن "الحركة الجوية كانت إيجابية، ومن المتوقع أن تشهد مزيداً من النمو خلال الفترة المقبلة مع عودة شركات الطيران الأجنبية لاستئناف رحلاتها عبر دبي، وقيام الناقلات الوطنية بتوسيع شبكة وجهاتها عبر العالم، وتلعب كل من طيران الإمارات، وفلاي دبي، ومطارات دبي، دوراً أساسياً في تعزيز الانتعاش السياحي خلال الفترة المقبلة".

ووصل عدد المحطات التي أعلنت عنها "طيران الإمارات" إلى 52 مدينة، موفرة مزيداً من الخيارات أمام عملائها، لمواصلة سفرهم براحة وأمان عبر دبي بين الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا والأمريكتين، مع اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية المكثفة؛ لضمان صحة وسلامة المسافرين والعاملين على الأرض وفي الأجواء.