بطريرك الأقباط الكاثوليك يشارك في قداس الذكرى السنوية للمطران عادل زكي (صور)

أقباط وكنائس

بوابة الفجر
Advertisements

شارك مساء أمس الثلاثاء، صاحب الغبطة الأنبا إبراهيم إسحاق بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر في قداس الذكرى السنوية الأولى للمطران المتنيح عادل زكي مطران اللاتين بمصر سابقًا، وذلك بكنيسة البازيليك بمصر الجديدة.

وقبل بداية صلاة القداس الإلهي، تم عرض فيلم وثائقي صغير يتحدث عن حياة وخدمة المطران عادل زكي.

وترأس صلاة القداس الإلهي الأب إيليا إسكندر المدبر الرسولي لللاتين بمصر، وبحضور المطران أوغسطينوس كريكور كوسا مطران الأرمن الكاثوليك بمصر، والأب مراد مجلع الخادم الإقليمى للرهبنة الفرنسيسكانية في مصر، ونائب عن سفير الفاتيكان، بالإضافة إلى عدد الرهبان والراهبات، وعدد من شعب البازيليك، ومن بعض الكنائس التي خدم فيها مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية لضمان سلامة الجميع. 

وتم أيضًا توزيع كتيب يحتوي على مجموعة من كلمات الرثاء والعرفان والمحبة للمطران المتنيح، والتى كتبت منذ إعلان وفاته فى العام المنقضي، حيث تطوعت لجنة المحبة بالبازيليك بإصدار هذا الكتيب بعد أخذ الموافقة من سيادة الأب إيليا إسكندر.

وفي سياق آخر، أرسلت الكنيسة القبطية الكاثوليكية، وعلى راسها الأنبا إبراهيم إسحق بطريرط الأقباط الكاثوليك بمصر، ورئيس مجلس الاساقفة، برقية تهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى، بمناسبة الاحتفال بالذكرى 68 لثورة 23 يوليو.

وقال البطريرك: إنه بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والستين لثورة الثالث والعشرين من يوليو المجيدة، نشكر قواتنا المسلحة في سعيها المتواصل مع كل أجهزة الدولة للدفاع عن أمن مصر والمنطقة العربية بأشملها. 

وأضاف المتحدث الرسمى باسم الكنيسة الكاثوليكية أننا ندعم القوات السياسية بمصر للحفاظ على امنها القومي.

وفي سياق آخر أعلنت الكنيسة القبطية الكاثوليكية بمصر، برئاسة الأنبا إبراهيم اسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك، ورئيس مجلس أساقفة مصر، أن الكنيسة أصدرت قرارا بفصل الأب مينا توفيق وبالميلاد "سامي توفيق" بتاريخ 4 ديسمبر 2018.

وأوضحت الكنيسة في بيانها، أن الوضع القانوني للسيد سامي توفيق أمين قلادة، بالنسبة للكنيسة الكاثوليكية، وبناء على رغبة السينودس المقدس للكنيسة القبطية الكاثوليكية بمصر برئاسة صاحب الغبطة البطريرك إبراهيم اسحق، أصبح غير تابع للكنيسة.